البيت الأبيض: الديمقراطيون يمارسون كل ألعاب المطاردة السياسية ضد ترامب

المتحدثة باسم البيت الأبيض تقول "نشهد انخفاضاً في معدل الوفيات بسبب كورونا وعلينا فتح المدارس". وفي سياق منفصل، ماكيناني تلفت إلى أنه "لا تزال السجلات الضريبية للرئيس خاضغة للتدقيق وليس لدينا أي بيانات".

  • ماكيناني: الكثير من الدراسات الخاطئة حول هيدروكسي كلوروكين كعلاج لفيروس كورونا
    ماكيناني: الكثير من الدراسات الخاطئة حول هيدروكسي كلوروكين كعلاج لفيروس كورونا

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "يعرف أكثر من أي شخص أهمية إعادة فتح مدارسنا".

وخلال مؤتمر صحافي، لفتت ماكيناني إلى أن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بصدد إصدار توجيهات جديدة خاصة في الولايات التي تشهد انتشاراً للفيروس، و"كما قال مدير المركز لا ينبغي استخدام هذا التوجيه كسبب لعدم إعادة فتح المدارس"، وفق ماكيناني.

وتابعت "نحن نشهد انخفاضاً في معدل الوفيات بسبب كورونا في الولايات المتحدة وهذا أمر جيد جداً"، مشيرة إلى أنه هناك توجيهات على مستوى الولايات لإعادة افتتاح المدراس بصورة آمنة.

ووفق ماكيناني فإن رابطة أطباء الأطفال تقول إن "الأطفال والمراهقين هم أكثر عرضة للخطر إذا مكثوا في المنازل، والمختصون ذكروا أن تأثير الفيروس محدود على الأطفال، لذا على المدارس ان تعيد فتح أبوابها".

كما أشارت إلى أن الكثير من الدراسات الخاطئة حول هيدروكسي كلوروكين كعلاج لفيروس كورونا.

وفي سياق منفصل، ذكرت ماكيناني أنه "لا تزال السجلات الضريبية للرئيس خاضغة للتدقيق وليس لدينا أي بيانات، وسيفرج عنها عند الانتهاء".

كذلك أوضحت أن الرئيس لديه الحق في مواجهة مذكرات جلب الوثائق وسجلاته الضريبية. 

في وقت رفضت المحكمة العليا حصول لجنة الرقابة في مجلس النواب على سجلات ترامب الضريبيّة وإعادة إرسال القضيّة إلى محكمة دنيا لإعادة النظر فيها.

ترامب رأى في تغريدة له على "تويتر" تعليقاً على القرار، أنّ "المحكمة العليا تعيد القضية إلى المحكمة الأدنى، وتستمر الحجج. هذا كلّه ملاحقة سياسيّة. لقد انتصرت على مولر وآخرين، وعليّ الآن مواصلة القتال في نيويورك الفاسدة سياسياً". 

وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن الديمقراطيين يمارسون كل ألعاب المطاردة السياسية ضد الرئيس.

وأشارت في سياق العلاقة مع الصين، إلى أنه "بمعزل عن الاتفاق التجاري، إدارة الرئيس ترامب ثابتة في موقفها حول الصين باتخاذ إجراءات ضد منتهكي حقوق الإنسان، وفرضنا عقوبات على شخصيات في  الصين وأخذنا موقفاً صارماً".

وكانت الولايات المتحدة فرضت الخميس عقوبات على مسؤولين صينيين كبار وطالبت بوقف "الانتهاكات المروّعة التي يتعرّض لها الأويغور وغيرهم من المسلمين من أبناء الشعوب التركية".

وبموجب بيان صدر عن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، سيحرم ثلاثة مسؤولين صينيين من الحصول على تأشيرات لدخول الولايات المتحدة بينما سيتم تجميد جميع الأصول التي يملكها المسؤولون المستهدفون في الولايات المتحدة. وأحد المستهدفين بالعقوبات سكرتير الحزب الشيوعي في منطقة شينجيانغ تشين كوانغيو الذي يعد مهندس سياسات بكين المتشددة تجاه الأقليات.

وأضافت ماكيناني "نعمل بجدّ لضمان عدم سيطرة منظمة أنتيفا Antifa على الشوارع".

من جهة أخرى، أكدت أنه "لم يتم التطرق مع الرئيس المكسيكي إلى تكاليف بناء الجدار العازل على الحدود خلال زيارته أمس، ونثمن دور المكسيك في حماية الحدود".

ووقع الرئيسان الأميركي دونالد ترامب ونظيره المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أمس في البيت الأبيض الإعلان المشترك المتعلق باتفاقية التجارة الحرة في أميركا الشمالية.