أندريه دودا رئيساً لبولندا لولاية ثانية

الرئيس البولندي المحافظ أندريه دودا يفوز بولاية رئاسيّة ثانية بنسبة 51,21% من الأصوات، على حساب خصمه الليبرالي رافال تراسكوفسكي.

  • الرئيس البولندي أندريه دودا خلال احتفاله مع أنصاره أمس الأحد (أ.ف.ب)
    الرئيس البولندي أندريه دودا خلال احتفاله مع أنصاره أمس الأحد (أ.ف.ب)

فاز الرئيس البولندي المحافظ أندريه دودا، بولاية ثانية من 5 سنوات، بحسب ما أعلنت اللجنة الانتخابية اليوم الإثنين، بموجب النتائج الرسميّة شبه الكاملة.

وبعد فرز 99,9% من الأصوات، حصل دودا على 51,21% مقابل 48,79% لخصمه الليبرالي والمؤيد لأوروبا، رئيس بلدية وارسو رافال تراسكوفسكي.

 الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسيّة البولنديّة،شهدت نسبة مشاركة كبيرة بلغت 68,9%.

وأظهرت استطلاعات الرأي أمس الأحد، تقدم دودا على حساب تراسكوفسكي بفارق ضئيل في الانتخابات.

دودا نشر صورة على حسابه على "تويتر" بعد مشاركته في التصويت أمس، داعياً الجميع إلى المشاركة.

يأتي ذلك بعد أن فاز الرئيس المحافظ في الدورة الأولى من الانتخابات التي جرت في 28 حزيران/يونيو بـ43,5% من الأصوات مقابل 30,4% لخصمه رفال ترزاسكوفسكي.

وكان من المفترض أن تجري الانتخابات الرئاسيّة في أيار/مايو الماضي، لكنها أرجئت بسبب تفشي فيروس كوفيد-19، حيث سجلت البلاد حتى الآن 37,891 إصابة و1,571 حالة وفاة.

الناخبون حضروا للتصويت مرتدين الكمامات، كما استخدموا أقلامهم الخاصة للتصويت بعد غسل أيديهم مباشرة في مراكز الاقتراع بالمعقمات.

يذكر أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أعلن مؤخراً خلال استقباله نظيره البولندي أندريه دودا في البيت الأبيض، أنه سيتمّ على الأرجح نقل قوات أميركية من ألمانيا إلى بولندا. 

من جهته، صرّح دودا أنه طلب من ترامب "عدم سحب قوات أميركيّة من أوروبا، من أجل الحفاظ على أمن القارة".