دخول مرحلة الصمت الانتخابي لمرشحي مجلس الشعب السوري

رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات السورية يؤكد الانتهاء من تجهيز المراكز الانتخابية التي تم إحداثها في المحافظات بالتنسيق مع اللجان القضائية الفرعية، تحضيراً لليوم الانتخابي يوم غد.

  • الحسكة السورية تستعد لانطلاق الانتخابات البرلمانية
    الحسكة السورية تستعد لانطلاق الانتخابات البرلمانية (سبوتنيك)

أعلنت اللجنة القضائية العليا للانتخابات أن مرحلة الصمت الانتخابي بدأت صباح اليوم السبت بتوقف جميع أشكال الدعاية الانتخابية لمرشحي مجلس الشعب بدورته التشريعية الثالثة.

إذ إنه بموجب المادة 58 من قانون الانتخابات العامة، تتوقف الدعاية الانتخابية قبل 24 ساعة من التاريخ المحدد للانتخاب، ولا يجوز لأي شخص أن يقوم بعد توقف الدعاية الانتخابية بنفسه أو بوساطة الغير بتوزيع برامج أو منشورات أو غير ذلك من وسائل الدعاية الانتخابية.

فيما تعدّ هذه الانتخابات الثالثة منذ بدء الأزمة. الناخبون السوريون سيدلون بأصواتهم في 7400 مركزاً موزّعة على المناطق الخاضعة لسلطة الدولة. فيما تمّ تخصيص مراكز اقتراع خاصة لمواطني المناطق التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة.

من جهتها، أنهت جميع المحافظات السورية، وبإشراف اللجان القضائية الفرعية، استعداداتها لإجراء انتخابات مجلس الشعب بدورته التشريعية الثالثة. وتم تجهيز أكثر من 7400 مركز لإتمام العملية الانتخابية المقررة يوم غد الأحد، من الساعة السابعة صباحاً وحتى السابعة مساء، والتي يتنافس فيها نحو 1658 مرشحاً على 250 مقعداً.

وأكّد رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات القاضي سامر زمريق في تصريح لوكالة "سانا" الانتهاء من تجهيز المراكز الانتخابية التي تم إحداثها في المحافظات، بالتنسيق مع اللجان القضائية الفرعية.

وأوضح زمريق أنه من بين المراكز الانتخابية في المحافظات تم إحداث أكثر من 1400 مركز موزعة في مناطق مختلفة تشرف عليها اللجان القضائية الفرعية، مزودة بالمستلزمات الصحية الوقائية اللازمة لتأمين وتسهيل العملية الانتخابية أمام عناصر الجيش السوري وقوى الأمن الداخلي وذلك بعد التنسيق مع وزارتي الدفاع والداخلية.

وحول من يحق له الانتخاب، أوضح زمريق أن كل مواطن سوري على الأراضي السورية أتم الثامنة عشرة من عمره ولم يكن محروماً من هذا الحق أو موقوفاً عنه وفقاً لأحكام قانون الانتخابات العامة يحق له ممارسة حقه الانتخابي، لافتاً إلى أن قوات الجيش السوري وقوى الأمن الداخلي يحق لهم ممارسة حقهم الانتخابي بموجب قانون الانتخابات العامة.

يذكر أن الانتخابات تأجلت مرتين بسبب الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19).