القضاء العراقي: إجراءات التحقيق باغتيال الشهيدين المهندس وسليماني مستمرة

مجلس القضاء العراقي الأعلى يؤكّد أن إجراءات التحقيق في حادث اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي السابق الشهيد أبو مهدي المهندس، وقائد قوة القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني مستمرة وفق القانون العراقي.

  • الشهيد الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد أبو مهدي المهندس.
    الشهيد الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد أبو مهدي المهندس.

أكّد مجلس القضاء الأعلى في العراق، اليوم الأحد، أن إجرءات التحقيق باغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي السابق الشهيد أبو مهدي المهندس، وقائد قوة القدس السابق الشهيد الفريق قاسم سليماني، ومن معهما مستمرة وفق القانون العراقي.

وقال المجلس، في بيان صحفي، إن "إجراءات التحقيق في حادث المطار تمت منذ اللحظة الأولى لوقوع الحادث، وتعامل القضاء العراقي مع تلك الحادثة باعتبارها جريمة جنائية حصلت على أرض عراقية وقسم من المجني عليهم فيها من العراقيين". 

وأكّد أن الإجراءات وفق قواعد التحقيق المنصوص عليها في قانون أصول المحاكمات الجزائية العراقي، حيث "تمّ إجراء الكشف على محل الحادث، ودونت أقوال قسم من المدعين بالحق الشخصي والممثل القانوني عن سفارة إيران عن المجني عليهم من الإيرانيين".

يأتي ذلك بالتزامن مع وصول وزير الخارجية محمد جواد ظريف على رأس وفد سياسي الى العاصمة العراقية بغداد، ليلتقي بالشخصات السياسية البارزة في العراق وإجراء مباحثات مع المسؤولين العراقيين.

وعن اغتيال الشهيدين القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وقائد قوة القدس السابق الفريق قاسم سليماني، قال ظريف من العراق إنه "للأسف اغتيال الشهيد سليماني والشهيد المهندس يمثل خسارة كبرى في مواجهة داعش، والعراق وإيران سيتابعان هذا الموضوع، وهو موضوع هام جداً".  وعند وصوله، زار ظريف والوفد المرافق له مكان استشهاد المهندس وسليماني، ووقف أمام جدارية للشهيدين قرب مطار بغداد.

واستشهد قائد قوة القدس الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بقصف صاروخي أميركي قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من شهر يناير/كانون الثاني الماضي.