والد الأسير كمال أبو وعر يناشد العالم للوقوف مع نجله وأسرى فلسطين

والد الأسير كمال أبو وعر يقول إن الاحتلال يمنع عنهم زيارة نجله للاطمئنان عن وضعه الصحي، وفصائل فلسطينية تحمّل مصلحة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن أي تدهور في صحة الأسير كمال أبو وعر المصاب بكورونا.

  • الأسير الفلسطيني كمال أبو وعر
    الأسير الفلسطيني كمال أبو وعر

"أنا محروم من الاطلاع على وضع إبني"، هذا ما أكده والد الأسير الفلسطينيّ كمال أبو وعر في حديث إلى الميادين، لافتاً إلى أن سلطات الاحتلال تمنعه من رؤية ابنه ومعرفة وضعه الصحيّ بالتفصيل. 

نجيب أبو وعر لفت إلى أنه "لا يوجد أي فائدة من منظمة الصليب الأحمر، وكأنها منظمة غير موجودة"، مطالباً بالاطمئنان عن حياة نجله ووضعه الصحي.

ولفت إلى أنه مضى عدة أيام ولم يصله أي خبر أو معلومة في وقت يمنع الاحتلال الإسرائيلي التواصل مع الأسير أو زيارته. وناشد والد الأسير أبو وعر العالم أجمع الوقوف مع أسرى فلسطين "وليس فقط مع إبني". 

والأسير كمال أبو وعر مصاب بالسرطان وأصيب مؤخراً بفيروس كورونا بسبب سياسة الإهمال الطبي من قبل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي.

  • والد الأسير كمال أبو وعر يناشد العالم للوقوف مع أسرى فلسطين
    والد الأسير كمال أبو وعر يناشد العالم للوقوف مع أسرى فلسطين

هذا وحمّل أسرى حركتي فتح وحماس في سجون الاحتلال الإسرائيلي مصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن أي تدهور في صحة الأسير المناضل كمال أبو وعر، الذي أصيب بفيروس كورونا بسبب الإهمال واللامبالاة المتعمدة. 

وقال أسرى الحركتين في بيان صحافي مشترك إن "هيئاتنا التنظيمية الفاعلة في معتقلات وسجون الاحتلال على تواصل وتنسيق عميق من أجل خدمة وكرامة أسرانا الأبطال في كل السجون والمعتقلات".

وشدد الأسرى على مباركتهم "للتقارب والتفاهم الذي جمع بين حركتيهم على ساحة الوطن في مواجهة خطة الضم الصهيوأميركية"، داعين لتطوير هذا التفاهم ليصبح خطة استراتيجية وطنية ترسم خارطة طريق واضحة للثورة على الأمر الواقع الحالي وليس فقط خطة الضم التي لربما يتم التراجع عنها أو تأجيلها.

رئيس "نادي الأسير" الفلسطيني قدورة فارس كان أكد للميادين أمس الأحد أنّ الفلسطينيين لا يعوّلون على المجتمع الدولي في قضية الإفراج عن الأسير المريض كمال أبو وعر، لأنه "شكّل ضوءاً أخضر لإسرائيل لمواصلة اعتداءاتها".

وشدد فارس على أنّ هناك العديد من الأسرى المرضى المعرّضين لخطر الموت بسبب سياسة الاحتلال، معبراً عن قلقه الكبير من "تسرّب فيروس كورونا إلى الأسرى الموجودين في ظروف غير صحيّة أبداً".

يذكر أنّ إدارة سجون الاحتلال أعلنت في 12 تموز/يوليو  الجاري، عن إصابة الأسير أبو وعر بفيروس كورونا، بعد أن جرى نقله من سجن "جلبوع" حيث يقبع، إلى إحدى المستشفيات الإسرائيليّة لإجراء عمليّة جراحية له، دون معرفة أيّ معلومات دقيقة عن وضعه الصحي حتى الآن.