الجيش المصري يعلن إحباط هجوم إرهابي في شمال سيناء

القوات المصرية تطارد المسلحين داخل إحدى المزارع وبعض المنازل غير المأهولة في سيناء، والمتحدث العسكري يؤكد أن القوات المصرية ستواصل تأمين كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة.

  • قوات التأمين للارتكاز الأمني طاردت المسلحين داخل إحدى المزارع وبعض المنازل غير المأهولة
    قوات التأمين للارتكاز الأمني طاردت المسلحين داخل إحدى المزارع وبعض المنازل غير المأهولة

قال المتحدث العسكري باسم القوات المصرية تامر الرفاعي، مساء الثلاثاء، إن الجيش المصري أحبط هجوماً إرهابياً على إحدى النقاط الأمنية بشمال سيناء.

وأضاف الرفاعي أن "القوات المصرية تمكنت من قتل 18 مسلحاً".

وصرح بأن "عسكريين اثنين توفيا إضافة إلى إصابة 4 آخرين خلال صد الهجوم المسلح في شمال سيناء".

وأفاد المتحدث بأنه "وفي إطار الجهود المتواصلة التي تقوم بها القوات المسلحة في مكافحة الإرهاب بشمال سيناء وتأمين كافة الإتجاهات الإستراتيجية للدولة، نجحت قواتنا في إحباط محاولة هجوم للعناصر التكفيرية على أحد الإرتكازات الأمنية بمنطقة بئر العبد باستخدام 4 عربات وعدد من العناصر التكفيرية".

وتابع: "قامت قوات التأمين للارتكاز الأمني بالتعاون مع القوات الجوية بمطاردة العناصر التكفيرية داخل إحدى المزارع وبعض المنازل غير المأهولة، مما أسفر عن مقتل 18 مسلحاً منهم عنصر يرتدي حزاما ناسفا"، مشيراً إلى "تدمير 4 عربات منهم 3 عربات مفخخة".

وشدد الرفاعي على أن "القوات المصرية ستواصل تأمين كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة والقضاء على جذور الإرهاب واقتلاعه وتوفير الأمن والأمان للشعب المصري".

هذا، وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للحظة تفجير في كمين بقرية رابعة بمدينة بئر العبد في محافظة شمال سيناء بمصر.

وظهر في الفيديو تفجير شديد مع صوت لإطلاق النيران في كل مكان، حيث أكد متداولو الفيديو أن "الطيران الحربي المصري يحوم في المكان".

في 30حزيران/يونيو، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، عن مقتل اثنين من "العناصر الإرهابية" فى تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بمنطقة جلبانة في محافظة شمال سيناء.