بيلوسي: إنه فيروس ترامب فلنلبس الأقنعة!

رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، تقول إنه إذا "حث ترامب المواطنين قبل أشهر، على ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي، لاستمع كثيرون لنصيحته وحذو حذوه".

  • ​نانسي بيلوسي​: كورونا هو فيروس ترامب
    بيلوسي: تعليقات ترامب تظهر أنه اعترف بالأخطاء

وصفت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، فيروس كورونا المستجد بفيروس الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وجاءت تصريحات بيلوسي خلال مقابلة على قناة "سي إن إن" الأميركية أمس الثلاثاء، قالت فيها "أعتقد أن تعليقات الرئيس اليوم تظهر أنه اعترف بالأخطاء التي ارتكبها واعترف بأن هذه ليست خدعة، بل وباء تفاقم بالفعل في معظم أنحاء العالم".

وأضافت "في الواقع، إنه فيروس ترامب فلنلبس الأقنعة، ولنحافظ على المسافة الاجتماعية".

وأشارت بيلوسي إلى أن "قرار الرئيس دونالد ترامب بارتداء قناع أثناء زيارته لمركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني يرقى إلى اعتراف بأن أغطية الوجه يمكن أن تحد من انتشار فيروس كورونا".

وأكدت بيلوسي أنه إذا "حث ترامب المواطنين قبل أشهر، على ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي، لاستمع كثيرون لنصيحته وحذو حذوه".

تصريح بيلوسي جاء تعليقاً على كلام ترامب الذي طلب من الذين لا يستطيعون تطبيق التباعد الاجتماعي "ارتداء الكمامات".

وبعد تجاهل متكرر لها وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ارتداء الكمامة الطبية من أجل مكافحة تفشي جائحة كورونا بالعمل "الوطني"، في وقتٍ رفض فيه سابقاً ارتداءها.

وكان الرئيس الأميركي يتجاهل بشكل متكرر الاقتراحات الخاصة بارتداء قناع، قائلاً إنها "تتسبب في أن يلمس الناس وجوههم كثيراً، وهو أمر غير مفيد".

وقال ترامب في نيسان/أبريل الماضي، إنه لن يرتدي الكمامة على الرغم من أنه وجّه هذه النصيحة الإرشادية الطبية الجديدة للأميركيين بأن يفعلوا ذلك.