"أصحاب الكهف" تسقط طائرة مسيرة تابعة للجيش الأميركي

تنظيم "أصحاب الكهف" يعلن إسقاط طائرة مسيرة تابعة للجيش الأميركي انطلقت من إحدى قواعده العسكرية في العراق.

  • قوات أميركية في العراق
    قوات أميركية في العراق

أعلن تنظيم "المقاومة الإسلامية - أصحاب الكهف" إسقاط طائرة مسيرة تابعة للجيش الأميركي انطلقت من إحدى قواعده العسكرية في المنطقة "لتنفذ أهدافها الاستطلاعية التجسسية في العراق وفي أجواء صلاح الدين تحديداً". 

وبحسب بيان التنظيم، فإن الاستهداف "لن يكون الأخير"، معلقاً أن "طائراتكم المسيرة ما هي إلا خردة".

وفي وقت سابق من شهر تموز/يونيو، تبنّت "أصحاب الكهف" تدمير رتل دعم لوجستي كبير تابع للجيش الأميركي، مع توابعه من حمايات أمنية أجانب الجنسية في منطقة مكيشيفة بمحافظة صلاح الدين.

وكانت مصادر عشائرية قالت للميادين إن انفجاراً استهدف رتل دعم لوجستي يتبع الجيش الأميركي قرب منطقة مكيشيفة في محافظة صلاح الدين.

وفي شهر نيسان/ أبريل، استهدف التنظيم نفسه رتلاً للجيش الأميركي في العراق. وعرض التنظيم مشاهد للاستهداف، لكن الجيش الأميركي لم يصدر أي تعليق على الهجوم.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق عن سقوط 4 صواريخ نوع كاتيوشا داخل معسكر "بسماية" عصر اليوم.

وذكر بيان الجيش العراقي أن الـ4 صواريخ سقطت على قاعدة عسكرية تستخدمها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة جنوبي بغداد، وتسببت في بعض الخسائر المادية من دون وقوع إصابات.