قيادة العمليات المشتركة: معسكر بسماية هو الموقع السابع الذي سلّمه التحالف للعراق

قيادة العمليات المشتركة في ​العراق تعلن تخصيص قوات عسكرية لـ 14 عشر منفذاً حدودياً تتمتع بجميع الصلاحيات، وذلك لضبط الحدود ومنع تدفق البضائع غير الشرعي من خلالها.

  • الكاظمي يتحدث إلى الصحافة عند معبر مانديلي على الحدود مع إيران في 11 يوليو 2020 (أ ف ب).
    الكاظمي يتحدث إلى الصحافة عند معبر مانديلي على الحدود مع إيران في 11 يوليو 2020 (أ ف ب).

أشار الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي إلى أنّ تسليم موقع القوات الإسبانية في معسكر بسماية، جاء وفق جدولٍ زمنيٍّ أعدّ بين الحكومة العراقية وقيادة التحالف ليكون الموقع السابع الذي يسلّمه التحالف.

فيما أكّد بيان لنائب قائد قوة المهمات المشتركة في التحالف الدولي اليوم السبت أن التحالف يعمل على إعادة تمرکز مواقعه داخل العراق.

ووجّه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، الجيش بحماية 14 منفذاً برياً وبحرياً، فيما أصدر توجيهاً بتحويل القوات الماسكة للمنافذ بجميع الصلاحيات، ومحاسبة أي جهة تتجاوز.

وذكرت قيادة العمليات المشتركة العراقية، في بيان لها اليوم السبت، أن قيادة العمليات خصصت قوات أمنية لجميع المنافذ، وسيكون حجم القوة الأمنية المخصصة بحسب كل منفذ، حيث تمّ تحديد مسؤولية الحماية للمنافذ على قطعات الجيش العراقي.

وأوضحت القيادة في بيانها أن "هذه القوات مخوّلة بجميع الصلاحيات القانونية لمحاسبة أيّ حالة تجاوز ومن أي جهة كانت".

واتبعت قيادة قوات الحدود العراقية تكنولوجيا حديثة من أجل تأمين الشريط الحدودي مع ودول الجوار. وقالت وسائل إعلام عراقية إن التكنولوجيا الحديثة ونظام المراقبة الذكي عبر الكاميرات الحرارية والطائرات المسيرة هو الأسلوب الذي اتبعته قيادة قوات حرس الحدود في التصدّي لجرائم التهريب وعمليات تسلل الإرهابيين.

وكان رئيس الوزير العراقي مصطفى الكاظمي، وجّه منتصف الشهر الجاري، بحماية الموانيء في محافظة البصرة من قبل قوات عسكرية، فيما كشف عن امتلاكه معلومات عن "الفاسدين" في الموانيء ستتم ملاحقتهم قانونياً.

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للكاظمي أن رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، أجرى جولة في ميناء أم قصر الشمالي بمحافظة البصرة، في إطار حملة "مكافحة الفساد في المنافذ الحدودية".

يذكر أن خلية الإعلام الأمني في العراق  أعلنت أمس الجمعة عن سقوط 4 صواريخ داخل معسكر "بسماية"، وقالت إن المعلومات الأولية تشير إلى أن انطلاق هذه الصواريخ كان من منطقة الداينية التابعة إلى محافظة ديالى.

قائد عمليات ديالى في الحشد الشعبي طالب الموسوي أعلن أن الحشد بدأ باستخدام تكتيكات مهمة في معركته ضد تنظيم داعش.

وقال الموسوي إن الحشد نشر طائرات مسيرة في خمس مناطق مهمة بمحافظة ديالى، مشيراً الى أن المسيرات أصبحت سلاحاً مهماً في المعركة ضد داعش وتساعد على رصد الأهداف، كما ساهمت في كشف مواقع الكثير من خلايا داعش قبل مهاجمتها.