إردوغان يلتقي رئيس حكومة الوفاق الليبية فاير السراج في إسطنبول

الرئاسة التركية تعلن أن الرئيس رجب طيب إردوغان يسستقبل رئيس حكومة الوفاق الليبية، فاير السراج، وتقول إن إردوغان ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، يتفقان على مواصلة الحوار للتوصل إلى حل سياسي للأزمة القائمة في ليبيا.

  • الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال لقاءه برئيس حكومة الوفاق فايز السراج (المصدر: الرئاسة التركية(
    الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال لقائه برئيس حكومة الوفاق فايز السراج (الرئاسة التركية)

أعلنت الرئاسة التركية، اليوم السبت، أن رئيس البلاد رجب طيب إردوغان، استقبل رئيس حكومة الوفاق الليبية فاير السراج في إسطنبول.

ونشرت الرئاسة التركية تغريدة عبر حسابها باللغة العربية على موقع "تويتر" جاء فيها: "الرئيس أردوغان يلتقي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج".

وفي السياق، اتفق إردوغان، ورئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، على مواصلة الحوار للتوصل إلى حل سياسي للأزمة القائمة في ليبيا.

وقال بيان صادر عن الرئاسة التركية، أن "الزعيمين بحثا خلال اتصال هاتفي التطورات الإقليمية، في مقدمتها الأزمة الليبية، واتفقا على مواصلة الحوار من أجل الحل السياسي في ليبيا". 

وحذرت الرئاسة التركية أمس الأول، مصر من مخاطر أي تدخل عسكري في ليبيا. وذلك بعد تأكيد الرئاسة التركية في وقت سابق أن الحل في ليبيا يجب أن يكون سياسياً وليس عسكرياً، إثر إعلان مصر أن تجاوز خط سرت والجفرة في ليبيا "خط أحمر".

وقالت الرئاسة التركية "لقد توصلنا إلى اتفاق مع روسيا للعمل على وقف إطلاق نار موثوق به ومستدام في ليبيا، سيكون ذلك في إطار الأمم المتحدة وفي إطار مبادئ مؤتمر برلين التي اتفق عليها قادة 10 دول، بالإضافة إلى 3 هيئات دولية كانت حاضرة"، معتبرةً أن "استدامة وقف إطلاق النار تتطلب سحب قوات حفتر من الجفرة وسرت".

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، ضرورة قطع المساعدات والدعم عن المشير خليفة حفتر "الذي يعيق جهود إرساء السلام ووحدة الأراضي الليبية".

وأعلنت القوات البحرية التركية، قبل أيام عن إجراء مناورات بحرية وصفتها بـ"الضخمة" قبالة 3 مناطق من السواحل الليبية.

أتى هذا الإعلان بعد أيام من زيارة قائد القوات البحرية التركية، الأدميرال عدنان أوزبال إلى العاصمة الليبية طرابلس إلى جانب وزير الدفاع خلوصى آكار، الذي بدوره تفقد سفينة "تي سي جي غيرسن" الحربية وسط البحر المتوسط، قبالة السواحل الليبية والتقى جنود بلاده في ليبيا، وقال "سنفعل كل ما يلزم من أجل أشقائنا الليبيين وفق تعليمات الرئيس".