مصر: الملء الأول لسد النهضة إخلال بكل الالتزامات

المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري المصري يقول إن مصر تسعى للانتهاء من النقاط العالقة في ملف سد النهضة، مؤكداً أن "السودان لديه العديد من التخوفات حول أمان السد وكيفية إدارة التشغيل".

  •  المتحدث يؤكد أن مصر لم تتأثر من التخزين الأولي لإثيوبيا لعدة أسباب
    السباعي: مصر لم تتأثر من التخزين الأولي لإثيوبيا لعدة أسباب

قال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري المصري محمد السباعي، إن مصر تسعى للانتهاء من النقاط العالقة في ملف سد النهضة، وخاصة القانونية الخاصة بإلزامية الاتفاقية، وآلية فض المنازعات، وكيفية إدارة السد.

وأضاف السباعي  مساء الأحد، أن الملء الأول الذي قامت به إثيوبيا بشكل منفرد إخلال لكل الالتزامات، مؤكداً أن هذه النقاط مازالت عالقة.

ولفت إلى أن "السودان لديه العديد من التخوفات حول أمان السد وكيفية إدارة التشغيل"، قائلاً إن السدود السودانية تأثرت بمجرد الملء الأول لسد النهضة.

وذكر المتحدث أن مصر لم تتأثر من التخزين الأولي لإثيوبيا لعدة أسباب، "فمصر تعتمد في فترات الجفاف على مخزون بحيرة السد العالي، ولدينا مخزون آمن خلال السنوات الماضية".

وأكد أن الاحتياجات المائية لمصر لن تتأثر هذا العام، فضلاً عن أنها من أقل السنوات شكاوى فيما يتعلق بالاحتياجات المائية، منوهاً في الوقت نفسه أن الأمر لا يقلل أهمية التعامل مع ملف سد النهضة.

وفي وقت سابق، جدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التأكيد على الثوابت المصرية بشأن سد النهضة، وخصوصاً في ما يتعلق ببلورة اتفاق قانوني مكتمل الجوانب بين الأطراف المعنيين بشأن قواعد ملء السد وتشغيله.

و في اتصال أجراه مع نظيره الجنوب أفريقي، سيريل رامافوسا، أعرب السيسي عن رفضه أي عمل أو إجراء أحادي الجانب من شأنه المساس بحقوق مصر في مياه النيل.

واعتبر نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، أمس، أن الانتهاء من الجولة الأولى من ملء سدّ النهضة بمثابة نهاية الاستخدام غير العادل لفترةٍ طويلةٍ لنهر النيل.