الداخلية العراقية ترصد "مجموعات إجرامية خطيرة بساحة التحرير"

وزارة الداخلية العراقية تعلن رصد "مجموعات إجرامية" سعت لنشر الفوضى خلال التظاهرات المطلبية الاخيرة، وتجدد تأكيد توجيهات الكاظمي بعدم استخدام الرصاص الحيّ مع المتظاهرين لأيّ سبب كان.

  • الداخلية العراقية ترصد
    الداخلية العراقية ترصد "مجموعات إجرامية خطيرة بساحة التحرير"

اعلنت وزارة الداخلية العراقية رصد ما وصفته بــ "مجموعات إجرامية خطيرة بساحة التحرير في بغداد، تسعى لنشر الفوضى خلال التظاهرات المطلبية الاخيرة".  

وقالت الوزارة في بيان إن الأجهزة الأمنية العراقية رصدت خلال الساعات الماضية هذه الجماعات التي قامت بضرب المتظاهرين من الداخل، وافتعال الصدامات مع الأجهزة الأمنية، وذلك بغية افتعال الفوضى.

وجددت الوزارة تأكيد توجيهات القائد العامّ للقوات المسلّحة بعدم استخدام الرصاص الحيّ مع المتظاهرين لأيّ سبب كان.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد أعلن البدء في التحقيق بأحداث العنف التي وقعت في ساحة التحرير.

وحدد الكاظمي مهلة 72 ساعة لتسلم نتائج التحقيق لافتاً إلى "وجود بعض الأطراف التي تحاول الاصطياد في الماء العكر".

وأكد الكاظمي أمس الإثنين أن تظاهرات الشباب حق مشروع، "وليس لدى القوات الأمنية الإذن بإطلاق ولو رصاصة واحدة باتجاه أخوتنا المتظاهرين"، على حد قوله.  

وبالنسبة إلى أزمة الكهرباء، اعتبر الكاظمي أنه مع مطلب الشعب في محاسبة من تسبب في معاناته، مشيراً إلى أنه بانتظار نتائج اللجنة التي شكلها مجلس النواب للتحقيق في كل الإخفاق في ملف الكهرباء.