البحرية الأميركية تصف المناورات الإيرانية في مياه الخليج بـ"المتهورة وغير المسؤولة"

المتحدثة باسم الأسطول البحري الأميركي الخامس تصف المناورات الإيرانية في بحر الخليج بأنها "متهورة وغير مسؤولة"، وتشير إلى أن واشنطن على علم بمهاجمة مجسم سفينة لحاملة طائرات أميركية، كما تعتبر أن هذه التدريبات لم تعرقل حركة الملاحة في المنطقة الاستراتيجية.

  • البحرية الأميركية: التدريبات الإيرانية لم تعرقل حركة الملاحة في المنطقة الاستراتيجية
    البحرية الأميركية: التدريبات الإيرانية لم تعرقل حركة الملاحة في المنطقة الاستراتيجية

وصفت البحرية الأميركية المناورات الإيرانية التي شملت مهاجمة مجسم لحاملة طائرات في مياه الخليج بـ"المتهورة وغير المسؤولة"، مؤكدة في الوقت ذاته أن التدريبات لم تعرقل حركة الملاحة في المنطقة الاستراتيجية.

وقالت المتحدثة باسم الأسطول الخامس ريبيكا ريباريتش في بيان لوكالة فرانس برس اليوم الثلاثاء "نحن على علم بتدريبات إيرانية على مهاجمة مجسم سفينة مماثلة لحاملة طائرات"، مضيفة "نرى دائماً هذا النوع من السلوك المتهور وغير المسؤول".

وتابعت "هذه التدريبات لم تعطّل عمليات التحالف في المنطقة ولم يكن لها أي أثر على التجارة في مضيق هرمز والمياه المحيطة به".

هذا وأعلن حرس الثورة في إيران اليوم الثلاثاء عن بدء المرحلة النهائية من مناورات "الرسول الأعظم" الـــ 14 في المنطقة العامة للخليج ومضيق هرمز. وشملت المناورات هجوماً افتراضياً للقوتين البحرية والجوفضائية على مجسّم لحاملة طائرات أميركية.

وعلى هامش المناورات، قال قائد حرس الثورة  اللواء حسين سلامي إن بلاده "ستحقق استراتيجية الدفاع عبر التكتيكات الهجومية".  

وأوضح سلامي أن "سياسة طهران هي الحفاظ على المصالح الحيوية لشعبها وهي سياسات دفاعية". كما أكد أن "إيران لن تبدأ في الاعتداء على أي كان ولكنها ستكون هجومية في العمليات والتكتكيات".

وفي السياق، قالت وكالة "أسوشييتد برس"، قالت من جهتها إن إيران نقلت نموذج من حاملة طائرات من فئة "نيميتز"  الأميركيّة إلى مضيق هرمز.

وعرضت الوكالة صوراً قالت إنّها لـ"أقمار اصطناعية التقطتها لزورق إيرانيّ وهو يتحرك بسرعة نحو نموذج حاملة الطائرات بعد أن سحبتها قاطرة بحريّة إلى المضيق من ميناء بندر عباس".