الكاظمي يؤيد الحق بالتظاهر.. ويدعو الوزراء للنزول إلى الشارع

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يدعو الوزراء للنزول إلى الشارع ووضع خطط لتلبية مطالب المحتجين، ويؤيد حق العراقيين بالتظاهر دون التعرض لأي استهداف.

  • الكاظمي
    رئيس الوزراء العراقي يدعو للعمل بأساليب مرنة في تنفيذ القرارات

دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، خلال ترؤسه جلسة لمجلس الوزراء، أعضاء المجلس للنزول إلى الشارع ووضع الخطط لتلبية المطالب، مؤكداً أن "لا تراجع عن تقوية مؤسسات الدولة، والعمل جارٍ على تقويتها، ونحن بصدد اتخاذ قرارات وطنية لتلبية مطالب أبناء شعبنا". 

وأضاف الكاظمي أن حكومته تعمل "بكل جهد لتذليل التحديات وتلبية مطالب المواطنين واحتياجاتهم"، مشيراً إلى توجيه الوزراء والدوائر الخدمية المعنية "بتجنب العقبات البيروقراطية، والعمل بأساليب مرنة في تنفيذ القرارات، ومن سيعرقل أي قرار سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه".

وحول التظاهرات الأخيرة، أكد الكاظمي أن "القوات والأجهزة الأمنية ملزمة بحماية حركة التظاهر المطلبي، من أي استهداف أو محاولة لخلط الأوراق، من أي جهة كانت".

وشهدت ساحة التحرير، مساء الأحد، احتكاك بين رجال الأمن والمتظاهرين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، حيث سمعت أصوات طلقات نارية في محيط ساحة التحرير، كما احترق عدد من خيم المتظاهرين، وذلك عقب إحراق مجهولين مركزاً أمنياً. 

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الثلاثاء، رصد ما وصفته بــ "مجموعات إجرامية خطيرة بساحة التحرير في بغداد، تسعى لنشر الفوضى خلال التظاهرات المطلبية الأخيرة".

وكان رئيس الوزراء العراقي، قد أعلن البدء في التحقيق بأحداث العنف التي وقعت في ساحة التحرير، محدداً مهلة 72 ساعة لتسلم نتائج التحقيق، لافتاً إلى "وجود بعض الأطراف التي تحاول الاصطياد في الماء العكر".