الرئيس الإسرائيلي: قَتل متظاهر أو قَتل رئيس الحكومة ليست سيناريوهات وهمية

استمرار التظاهرات العنيفة في تل أبيب خلال الـ24 ساعة الماضية المطالبة باستقالة نتنياهو المتهم بـ"الفساد والغش"، والرئيس الإسرائيلي يعلّق على الأحداث ويعتبر أنها "ليست سيناريوهات وهمية".

  • الرئيس الإسرائيلي: ما يحدث خلال الاحتجاجات ليست سيناريوهات وهمية
    الرئيس الإسرائيلي: ما يحدث خلال الاحتجاجات ليست سيناريوهات وهمية

قال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين رفلين، إن "قتل متظاهر خرج للاحتجاج في دولة إسرائيل، وقتل رئيس حكومة فيها، ليست سيناريوهات وهمية".

وتعليقاً على أحداث العنف في التظاهرات الاحتجاجية الأخيرة، قال رفلين "الويل لنا إذا تدهورنا إلى مثل هذا الواقع مجدداً، الويل لديمقراطيتنا إذا مس أخ بأخيه"، وفق تعبيره.

وأشار إلى أنه "يصرخ بألم أمام الدعوات للمس برئيس الحكومة وعائلته"، داعياً "الشرطة الإسرائيلية لأخذ كل تهديد كهذا بجدية كاملة".

وتابع "ليست لدينا القدرة على الإستخفاف بأي تهديد، وجودنا مرتبط بذلك، الآن – فوراً – المعارضة والإئتلاف، قولوا وافعلوا ما يهدأ النفوس واوقفوا العنف".

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية من جهتها عن انتهاء اجتماع بين رئيس الحكومة البديل ووزير الأمن بيني غانتس، ووزير المالية يسرائيل كاتس، للنقاش في الموازنة.

وذكر موقع صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أنه "لم يتم الوصول إلى تفاهمات بين الطرفين".

هذا وتستمر التظاهرات في تل أبيب، حيث تظاهر نحو 1000 شخص للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، المتهم بالفساد والغش وخيانة الأمانة.

ودان المتظاهرون ما اعتبروه إدارة سيئة لأزمة فيروس كورونا من قبل نتنياهو. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن مواجهات وقعت بين المتظاهرين وشرطة الاحتلال، انتهت باعتقال عدد من المحتجّين.

وتشهد تل أبيب تظاهرات حاشدة منذ أيام ضد رئيس الحكومة، المتهم بقضايا فساد واحتيال، والذي ستبدأ محاكمته في كانون الثاني/يناير المقبل.