حرس الثورة: مناورات "الرسول الأعظم 14" تحمل رسالتين للأصدقاء والمستكبرين

حرس الثورة الإسلامية في إيران يصدر بياناً في ختام المناورات لافتاً إلى أن رسالة المناورات الأخيرة هي "السلام والصداقة للدول الصديقة والجارة".

  • حرس الثورة: مناورات
     الحرس: رد الفعل الحاسم ضد المعتدين على الوطن هو أحد المكونات الرئيسية للاستراتيجية الدفاعية لحماية الاستقلال

أعلن حرس الثورة في إيران في ختام مناورات "الرسول الأعظم 14"، أن "المناورات تقدّم رسالة للدول الصديقة والجارة هي السلام والصداقة إلى جانب القوة والصلابة الثورية والأمن".

وأضاف الحرس في بيانه "لقد تلقى الاستكبار والطامعون رسالة الاستعداد والمواجهة وصمود الشعب الإيراني والقوات المسلحة، وإيران لم ولن تكون أبداً البادئة بأي حرب".

حرس الثورة في إيران أكد أن" رد الفعل الحاسم ضد المعتدين على الوطن هو أحد المكونات الرئيسية للاستراتيجية الدفاعية لحماية الاستقلال".

وكان قائد القوة الجوفضائية في حرس الثورة الإيراني العميد أمير حاجي زادة كشف أمس تفاصيل إطلاق الصواريخ الباليستية "من أعماق الأرض"، التي تتم للمرة الأولى في العالم ضمن مناورات "الرسول الأعظم" التي تنفذها بلاده في مياه الخليج.

وأوضح زادة أن "إطلاق هذه الصواريخ جرى من دون منصات إطلاق ومعدات متعارف عليها، حيث تقوم الصواريخ المعبأة بشق الأرض دفعة واحدة والانطلاق نحو الأهداف المحددة وتصيبها بدقة عالية"، مؤكداً أن "هذه هي المرة الأولى في العالم التي يتم فيها إطلاق الصواريخ الباليستية من أعماق الأرض". 

وأعلن الحرس يوم الثلاثاء، بدء المرحلة النهائية من مناورات "الرسول الأعظم" وفي بيان أوضحت العلاقات العامة في الحرس أن المرحلة النهائية من المناورة الــ 14 بدأت صباح الأربعاء في المنطقة العامة من محافظة هرمزكان غرب مضيق هرمز والخليج حتى عمق البلاد، وفي البر والبحر والجو والفضاء، بمشاركة القوات البحرية والجوية التابعة للحرس.