البنتاغون يرفض تصريحات ترامب حول انفجار بيروت

مراسل الميادين في واشنطن يقول إن تصريح الرئيس الأميركي يعكس إعراض الولايات المتحدة المستمر عن إرسال مساعدات للبنان رغم الأزمة.

  • مراسل الميادين: تصريح ترامب يعكس حالة الإرباك في اتخاذ موقف واضح من الانفجار بيروت
    الانفجار الذي دمر مرفأ بيروت يوم أمس (أ ف ب)

أفاد مراسل الميادين في واشنطن بأن تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعكس حالة الإرباك في اتخاذ موقف واضح من الانفجار في مرفأ بيروت.

كما يعكس التصريح، وفق مراسلنا، إعراض الولايات المتحدة المستمر عن إرسال مساعدات للبنان رغم الأزمة.

وأشار مراسلنا إلى أن وسائل إعلام أميركية نقلت عن خبراء أن ما جرى في مرفأ بيروت حادث، بخلاف تصريح ترامب.

ونقلت شبكة  "سي أن أن" الأميركية عن مسؤولين في البنتاغون رفضهم ما وصفه الرئيس دونالد ترامب عن انفجار بيروت بالهجوم.

الشبكة، وعبر "تويتر"، نقلت عن مسؤولي البنتاغون بأنهم لا يعرفون عما يتحدث ترامب، وما من مؤشرات إلى أن انفجار بيروت كان هجوماً.

وكان ترامب أكّد في مؤتمر صحافي استعداد بلاده لتقديم المساعدة للبنان، مضيفاً أنه استشار عدداً من القادة العسكريين الأميركيين الذين أعربوا عن اعتقادهم بأن الانفجار في بيروت ناجم عن هجوم، وربما قنبلة معينة، وليس حادثاً عرضياً.

بدوره، تقدم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو "بالتعازي الحارة" لكل المتضررين من الانفجار الهائل، مشيراً إلى أن واشنطن "ترصد الوضع، وتقف بجهوزية لمساعدة شعب لبنان للخروج من هذه المأساة الرهيبة".

وفي وقت سابق، أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان بيروت "مدينة منكوبة"، كما أعلن حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.