فرزلي للميادين: اسقاط الرئيس عون يعني إما حروب أهلية أو تمترس مناطقي

نائب رئيس البرلمان اللبناني إيلي الفرزلي يرجح أن حكومة الرئيس حسان دياب كانت ستسقط في المساءلة في مجلس النواب، ويؤكد أن ما طرحه الرئيس الفرنسي هو إرادة المجتمع الدولي.

  • فرزلي للميادين: أنا شخصياً طالبت باستقالة حكومة الرئيس حسان دياب
    فرزلي للميادين: أنا شخصياً طالبت باستقالة حكومة الرئيس حسان دياب منذ مدة

رجح نائب رئيس البرلمان اللبناني، إيلي الفرزلي، أن "حكومة الرئيس حسان دياب كانت ستسقط في المساءلة في مجلس النواب".

وقال للميادين إن "مساءلة الحكومة كانت مطلب كل القوى السياسية"، مشيراً إلى أن "دعوة الرئيس دياب لانتخابات مبكرة تمت دون التشاور مع أحد".

وكشف فرزلي أنه طالب منذ مدة باستقالة الحكومة لأنه شعر أنها "عاجزة عن مواجهة التحديات"، لافتاً إلى أنه "يوجد فساد كبير في البلد"، ولا يقبل أن يحمله لهذه الحكومة.

وأضاف أن حكومة دياب "تتحمل مسؤولية تقصيرية وليس جزائية في موضوع تفجير مرفأ بيروت"، مشدداً على أنه "قد يتم التحقيق مع وزراء في ملف التفجير في المرفأ".

بخصوص زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان، قال نائب رئيس مجلس النواب، إن "ماكرون حضر إلى لبنان مشكوراً للمساعدة في حل الأزمة".

  • فرزلي للميادين:  أؤكد أن ما طرحه الرئيس الفرنسي هو إرادة المجتمع الدولي
    فرزلي للميادين: أؤكد أن ما طرحه الرئيس الفرنسي هو إرادة المجتمع الدولي

وأكد للميادين أن "ما طرحه الرئيس الفرنسي هو إرادة المجتمع الدولي"، معلناً دعمه مبادرة الرئيس ماكرون "وتمثيل المكون السني في الحكومة، وإنقاذ البلد من الواقع الحالي".

وكشف فرزلي أن ماكرون "أعطى إهتماماً خاصاً بلقائه بالنائب عن كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد".

وشدد على أن "وجود المكون السني في السلطة مطلوب لإعادة التوازن للحكومة"، منوهاً إلى أن "يجب محاسبة كل من يعرقل الإسراع في تشكيل حكومة لم الشمل".

وأوضح فرزلي أن رئيس الحكومة السابق سعد الحريري "يمثل نبض الشارع السني في لبنان"، مؤكداً أن علاقة "الرئيس ميشال عون مع الحريري جيدة جداً".

  • فرزلي للميادين: لأن الفاجعة كبيرة لا بد من تحويل تفجير مرفأ بيرو إلى المجلس العدلي
    فرزلي للميادين: لأن الفاجعة كبيرة لا بد من تحويل تفجير مرفأ بيرو إلى المجلس العدلي

وقال إن "المبدأ يقول إن نهج الحريري يجب أن يتغير مع تبدل الأوضاع في البلد"، معتبراً أنه "يكفي الحريري أنه وقف ليقول إنه لا يريد أن يكون رأس حربة في الفتنة الشيعية السنية".

وتابع: "سأسمي لرئاسة الوزراء سعد الحريري شاء من شاء وأبى من أبى"، معتبراً أنه في لبنان "يوجد مكونات طوائفية لها مؤسسات واعلام وعلاقات بالخارج".

ولفت نائب رئيس مجلس النواب إلى أن "خطة التصعيد بالشارع تهدف لإسقاط الرئيس عون وضربه في الساحة المسيحية"، موضحاً أن "اسقاط الرئيس عون يعني إما حروب أهلية أو تمترس مناطقي".

وكشف فرزلي أن اتصال الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نظيره اللبناني ميشال عون "كان في غاية الايجابية".