واشنطن تجدد دعوتها لمجلس الأمن لتمديد حظر الأسلحة على إيران

المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت في مجلس الأمن، تجدد دعوتها للمجلس لتمديد حظر الأسلحة على إيران، قائلةً إن عدم تمديد حظر الأسلحة سيكون استهزاء بالمسؤولية المقدسة.

  • واشنطن تجدد دعوتها لمجلس الأمن لتمديد حظر الأسلحة على إيران
    الولايات المتحدة قدمت مشروع قرار لمجلس الأمن، لتمديد الحظر الحالي على بيع وشراء الأسلحة لإيران

جددت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، في مجلس الأمن، دعوتها للمجلس لتمديد حظر الأسلحة على إيران.

وقالت المندوبة اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة اليوم قدمت مشروع قرار لمجلس الأمن، لتمديد الحظر الحالي على بيع وشراء الأسلحة التقليدية لإيران".

ودعت كرافت جميع أعضاء مجلس الأمن إلى تقيم الآثار الحقيقية، لإنهاء حظر الأسلحة، مشيرةً إلى أن الهدف الرئيسي لمجلس الأمن هو تعزيز السلام والأمن في جميع أنحاء العالم".

وأردفت، "إن عدم تمديد حظر الأسلحة سيكون استهزاء بالمسؤولية المقدسة التي أُنشئت الأمم المتحدة على أساسها".

وفي السياق، اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأربعاء، أن مشروع القرار الأمريكي المعدل حول تمديد حظر التسلح المفروض على طهران، غير قانوني ولن يحصد أصواتاً بمجلس الأمن الدولي.

وتسعى الولايات المتحدة جاهدة للضغط على مجلس الأمن من أجل تمرير مقترحها المتعلق بتمديد حظر السلاح المفروض على إيران، والذي من المقرر أن ينتهي في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وأكدت إيران يوم الاثنين، إن أي قرار يقدم في مجلس الأمن الدولي ينتهك القرار 2231 للمجلس نفسه ويعد غير مقبول واستهزاء بالقانون الدولي.