ديفيد هيل: أميركا لن تتدخل في الشأن الداخلي اللبناني

مراسل الميادين يفيد بأن الرئيس اللبناني طلب من هيل مشاركة الولايات المتحدة في التحقيق بشأن انفجار المرفأ من دون أن يعني ذلك تدويله.

  • ديفيد هيل: أميركا لن تتدخل في الشأن اللبناني الداخلي للبنان
     مراسل الميادين: الرئيس اللبناني طلب من هيل مشاركة الولايات المتحدة في التحقيق

أكّد وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل أن بلاده لن تتدخل في الشأن اللبنانيّ الداخلي بل "ستتعاون مع السلطات اللبنانية ومع الأصدقاء والحلفاء في المنطقة لمساعدة لبنان وشعبه الذي يجب الإصغاء إليه والسهر على تحقيق تطلعاته".

موقف هيل جاء خلال لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون ضمن سلسلة لقاءات تشمل مسؤولين رسميين وقادة أحزاب معارضة.

هذا وأفاد مراسل الميادين بأن الرئيس اللبناني طلب من هيل مشاركة الولايات المتحدة في التحقيق بشأن انفجار المرفأ من دون أن يعني ذلك تدويله. 

وكان هيل أعلن من بيروت أن مكتب التحقيقات الفيدرالي سينضم إلى محققين لبنانيين ودوليين في التحقيق في انفجار مرفأ بيروت. وقال هيل إن المشاركة تأتي تلبية لدعوة من السلطات اللبنانية.

بدورها شددت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي على أن فرنسا كانت وستبقى إلى جانب لبنان، ولا سيما بعد الكارثة التي حصلت في مرفأ بيروت.

ولفتت بعد لقائها الرئيس عون إلى أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أمر بفتح خطّ جويّ بين لبنان وفرنسا لتقديم المساعدات.

كما أوضحت بارلي أن حاملة المروحيات "توننير" هي دليل على وقوف فرنسا إلى جانب الشعب اللبنانيّ.

وفي زيارة تفقدية للطواقم الطبية الروسية الذين أنهوا مهماتهم بمعالجة جرحى انفجار مرفأ بيروت جال النائب الأول لوزير حالات الطوارئ الروسيّ ألكسندر تشوبريان على المشفى الميدانيّ الروسيّ في المدينة الرياضية في بيروت، يرافقه السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبيكين.

السفير الروسي أكّد للميادين أن بلاده تدعو الدول إلى مواصلة الجهود المشتركة إنسانياً عبر إيجاد حلّ لخروج لبنان من أزمته المالية من دون تسييس المساعدات.