أنصار الله: هزيمة التكفيريين في البيضاء أفقدت قوى العدوان أخطر الأوراق

المكتب السياسي لأنصار الله يشير إلى أن معارك البيضاء كشفت "الارتباط العضوي بين قوى العدوان والجماعات التكفيرية التي قاتلت تحت غطاء الطيران المعادي".

  • أنصار الله: هزيمة التكفيريين في البيضاء أفقدت قوى العدوان أخطر الأوراق
    أنصار الله: نبارك للشعب اليمني بطرد الجماعات التكفيرية المسماة بالقاعدة وداعش من البيضاء

أكد المكتب السياسي لحركة أنصار الله أن "أكبر معروف في العصر الحاضر هو التصدي لأكبر منكر متمثل في الهيمنة الأميركية والإسرائيلية". وأضاف "نرفع أسمى آيات التهاني لشعبنا ولأبطال الجيش واللجان بالانتصار وتحرير مناطق واسعة في محافظة البيضاء".

وبارك المكتب السياسي في بيانه، "الشعب اليمني بطرد الجماعات التكفيرية المسماة بالقاعدة وداعش التي جيء بها أميركياً وبأموال سعودية لتشكل بؤرة تهديد لليمن". 

وفي السياق، رأي البيان أن معارك البيضاء كشفت الارتباط العضوي بين قوى العدوان والجماعات التكفيرية التي قاتلت تحت غطاء الطيران المعادي، مشيراً إلى أنه رغم الغطاء الجوي لقوى العدوان فقد منيت الجماعات التكفيرية في البيضاء بهزيمة لم تكن تتوقعها.

المكتب السياسي لأنصار الله، قال إن هزيمة التكفيريين في البيضاء أفقدت قوى العدوان أخطر الأوراق التي كانت تراهن عليها لاستنزاف الشعب اليمني، مؤكداً أن الموقف المسؤول والجاد في مواجهة العدوان سيكسب الشعب اليمني مزيداً من القوة ويضمن له تحرير الأرض المحتلة.

من جهته، أعلن الإعلام الأمني في حكومة صنعاء أن جماعات داعش والقاعدة نفذت أكثر من 327 عملية إجرامية في البيضاء وسط اليمن منذُ كانون الثاني/يناير 2015 وحتى أيار/مايو 2020. 

وأضاف الإعلام الأمني اليمني التابع لوزارة الداخلية "التكفيريون نفذوا 194 عملية تفجير عبوات ناسفة في الطرقات وأمام المنازل في البيضاء، و27 عملية اغتيال منها 11 عملية فشلت في قتل الشخص المستهدف وبنتيجتها لقى أبرياء حتفهم".

ولفت إلى أن "عمليات "داعش" و"القاعدة" في البيضاء شملت 59 عملية استهداف لأطقم الجيش والأمن، و16 عملية اغتيال كانت تستهدف مشايخ وأعيان محافظة البيضاء من قبل ما يسمى بتنظيم القاعدة وداعش".

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، أن القوات اليمينة قضت على إحدى الجبهات العسكرية للعدوان في مديرية ولد ربيع في محافظة البيضاء.

وأعلن سريع خلال بيان للقوات اليمنية نشره على حسابه "تويتر" عن سقوط أكثر من 250 من العناصر التكفيرية بين قتيل وأسير ومصاب، مضيفاً أنه تم تدمير أكثر من 12 معسكراً وتجمعاً لتلك العناصر في المنطقة نفسها.

اخترنا لك