لماذا تأثر النائب محمد رعد لدى الحديث عن قيادته؟

النائب اللبناني محمد رعد يقول إنّ قيادة وإدارة الحزب "ليس لها مطلب خاص، ليس لها حياة خاصة، وإنما تعيش من أجل قضيتها ومن أجل قضية الأمة".

  • النائب محمد رعد يتحدث عن القيادة وأهميتها
    النائب محمد رعد يتحدث عن القيادة وأهميتها

قال رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" البرلمانيّة اللبنانيّة النائب محمد رعد للميادين إنّ "الذي ينظر بأفق الانتصار للإنسان لا يعود يجد معضلة. كل معضلة إذا ما أحسن التعاطي معها سيجد لها حلاً. حلاً بالالتفاف المؤقت حلاً بتهوين التداعيات، حلاَ بمواجهتها وصدمها، حلاَ بتغيير الوقائع".

وأضاف رعد "لكن هذا يحتاج إلى صدق في الحقيقة وإلى إخلاص، خصوصاً عند المستوى القيادي الذي يتعاطى معه".

وتابع: "نحن من توفيق الله وفّقنا بإدارة وقيادة لهذه المسيرة ترى ذاتها في الأمة، ليس لها مطلب خاص، ليس لها حياة خاصة، وإنما تعيش من أجل قضيتها ومن أجل قضية الأمة. فلذلك تستحق منّا كل الولاء والانضباط والتضحية والمثابرة من أجل تحقيق الاهداف".

كلام رعد جاء خلال زيارة قام بها وفد من قناة الميادين، حيث أشار إلى أنّ "أميركا حددت سقوفاً لتشكيل الحكومة، بعد تحدث فرنسا عن حكومة وحدة وطنيّة"، مضيفاً أن "لا مشكلة مع أيّ مبادرة طالما هناك أطراف محليّون يعلمون مصلحتهم".

وأعلن رعد أن آخر وصف مطروح من قبل أطراف خارجيّة للحكومة المقبلة هو "حكومة المهمات المستقلة"، دون أن يوضح المقصود بذلك.

وبشأن البوارج والسفن التي رست على السواحل اللبنانية عقب انفجار مرفأ بيروت، أشار رعد إلى أن "هدف البوارج ليس عسكرياً، إنما عرض عضلات لتعزيز الحضور من أجل تنفيذ مهام إغاثية".