"فورين بوليسي": الخرطوم ستدفع 335 مليون دولار لشطبها من "قائمة الإرهاب"

مجلة "فورين بوليسي" تكشف أن البيت الأبيض توصل إلى اتفاق مبدئي مع الحكومة الانتقالية السودانية، يقضي بدفع الخرطوم تعويضات بقيمة 335 مليون، مقابل شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

  • رفضت الحكومة السودانية الانتقالية تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"

نقلت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية عن أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب، قولهم إنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب توصلت إلى اتفاق مبدئي مع الحكومة الانتقالية في السودان، يقضي بأن تدفع الخرطوم تعويضات بقيمة 335 مليون دولار كخطوة أخيرة، لشطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ولفتت المجلة إلى أنّ هذه الصفقة، ستساعد السودان على "استعادة مكانته الطبيعية في المجتمع الدولي"، وستسمح "بضخّ الاستثمار الخارجي والمساعدات في اقتصاد البلاد". 

وذكرت أنّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ناقش يوم الثلاثاء، مع رئيس وزراء الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، سبل دعم "الانتقال الديمقراطي، والجهود المبذولة لإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وضغط بومبيو على السودان لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، وفقاً لمسؤولين أميركيين، لكن حمدوك أبلغ بومبيو أنّ "حكومته لا تملك تفويضاً لاتخاذ قرار بشأن التطبيع مع إسرائيل"، كما أعلن المتحدث باسم الحكومة السودانية. 

وأعلن حمدوك قبل أيام، أن حكومة الفترة الانتقالية، أنجزت "خطوات كبيرة" في ملف إزالة اسم السودان من قائمة "الدول الراعية للإرهاب"، دون أن يدلي بالمزيد من التفاصبل.