ملك البحرين لكوشنير: الاستقرار الخليجي يعتمد على السعودية

ملك البحرين يستقبل جاريد كوشنير مستشار الرئيس ترامب، ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البحرين والولايات المتحدة، ويؤكد له أن الاستقرار والتضامن الخليجي "يعتمد، في جميع المواقف، على السعودية".

  • ملك البحرين يبحث مع كوشنير تعزيز العلاقات بين المملكة وواشنطن في المجال السياسي والعسكري
    ملك البحرين يبحث مع كوشنير تعزيز العلاقات بين المملكة وواشنطن في المجال السياسي والعسكري

أكد ملك البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة خلال استقباله، اليوم الثلاثاء، في قصر الصافرية، جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره، عمق العلاقات الاستراتيجية التاريخية مع الولايات المتحدة.

واستعرض العاهل البحريني مع كوشنير مسار التعاون الثنائي بين البحرين وواشنطن، مشدداً على أن "الاستقرار والتضامن الخليجي يعتمد، في جميع المواقف، على السعودية".

وأشاد بـ"المواقف التاريخية الثابتة للإمارات في الدفاع عن قضايا ومصالح الأمة العربية والإسلامية، ومساعيها الحثيثة للوصول الى حل عادل وشامل يضمن نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة ويحقق السلام الدائم في المنطقة".

هذا، ويزور كوشنير دول الخليج بعد "الاتفاق التاريخي" بين الإمارات و"إسرائيل" الذي تمّ التوقيع عليه في 13 آب/أغسطس.

ونقلت الوفد الأميركي والإسرائيلي أمس الإثنين طائرة ركاب إسرائيلية تابعة لشركة "العال" عبر المجال الجوي للسعودية، في أول رحلة جوية تجارية مباشرة بين "إسرائيل" والإمارات.

وقال كوشنير من أبو ظبي إن إيران أكبر تهديد في المنطقة، وأن اتفاق السلام فرصة للتغيير.

وأضاف أن اتفاق السلام الثنائي بين الإمارات و"إسرائيل" سيساهم في "مساعدة المنطقة"، مشيراً إلى أنه "إذا كان الفلسطينيون مستعدين للسلام، فإن المنطقة بأكملها ستكون مستعدة".

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قام الأسبوع الماضي بجولة إقليمية استمرت خمسة أيام، زار خلالها "إسرائيل" والسودان والبحرين وسلطنة عُمان، في محاولة لإقناع هذه الدول بتوقيع اتفاقات لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، وأن تحذو حذو الإمارات.