حذّر من أن لبنان "يواجه خطراً كبيراً".. بابا الفاتيكان يدعو للصلاة لأجله

بابا الفاتيكان يدعو طوائف العالم إلى الصلاة من أجل لبنان غداً الخميس، ويحثّ أتباع الطوائف الأخرى على الانضمام إلى مبادرته الداعمة للبنان.

  • كاهن لبناني يقدم العلم اللبناني للبابا الذي أمسك به وقبله
    كاهن لبناني يقدم العلم اللبناني للبابا الذي أمسك به وقبّله
  • كاهن لبناني يقدم العلم اللبناني للبابا الذي أمسك به وقبله
    كاهن لبناني يقدم العلم اللبناني للبابا الذي أمسك به وقبّله

أكَّد بابا الفاتيكان البابا فرنسيس الأول، أنّ لبنان "يواجه خطراً كبيراً"، ويجب عدم التخلي عنه، داعياً إلى يوم عالمي للصلاة من أجل لبنان يوم الجمعة المقبل في الرابع من أيلول/ سبتمبر الجاري.

وقال البابا "بعد كل هذه المآسي التي يواجهها الشعب في هذا البلد، نحن نحذر من الخطر الكبير الذي يهدد الوجود الكلي لهذا البلد"، مضيفاً أنه "لا يمكن ترك لبنان في وحدته".

وأضاف أنه "في ذلك اليوم الوشيك، سيكون الرجل الثاني في الفاتيكان، وزير الخارجية الكاردينال بيترو بارولين، في بيروت للتعبير عن مواساة وتضامن البابا مع لبنان" في أعقاب الانفجار الكبير في مرفأ بيروت في 4 آب/أغسطس الماضي، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 180 شخصاً وإصابة 6 آلاف آخرين، على الأقل، و7 مفقودين.

كما أدى الانفجار إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية والصحية في لبنان، الذي يعاني أصلاً من أزمة اقتصادية حادة بسبب التردي المعيشي وغلاء سعر صرف الدولار.

وحثّ البابا أتباع الطوائف الأخرى على الانضمام إلى مبادرته الداعمة للبنان. وأعلن ذلك بعد أن جثا إلى جانبه كاهن شاب وناوله علم لبنان، فما كان من البابا إلا أن أمسك بالعلم اللبناني وقبله.

وهذه المرة الأولى الذي يتحدث فيها البابا وجهاً لوجه مع الجمهور وليس عبر الشاشات، ولم يضع الكمامة. وتوقف أمام الجمهور للترحيب بهم وتبادل الكلمات، لكنه حافظ على التباعد الجسدي.