الأسد خلال لقائه الوفد الروسي: توصّلنا إلى حلّ مقبول للعديد من القضايا

الرئيس السوري بشار الأسد يستقبل وفداً روسياً رفيع المستوى يترأسه وزير الخارجية الروسي، وذلك لبحث تعزيز العلاقات بين البلدين.

  • الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله لافروف والوفد الروسي
    الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله لافروف والوفد الروسي
  • الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله لافروف والوفد الروسي
    الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله لافروف والوفد الروسي

أكد الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الإثنين، أنه يوجد تقدم نحو التوصل إلى حل مقبول للعديد من القضايا في سوريا.

وقال الأسد خلال لقائه الوفد الروسي، يتقدمهم وزير الخارجية سيرغي لافروف، إن سوريا مهتمة بنجاح الاستثمارات الروسية.

هذا ووصل لافروف اليوم إلى العاصمة السورية دمشق في زيارة رسمية، حيث يلتقي الأسد والمسؤولين السوريين، لإجراء مباحثات ثنائية وتعزيز العلاقات بين البلدين.

ومن المقرر أيضاً أن يلتقي الوزير الروسي نظيره السوري وليد المعلم. وهذه هي الزيارة الأولى للافروف إلى سوريا منذ شباط/فبراير 2012.

ووصل أمس  وفد من الحكومة الروسية برئاسة نائب رئيس الوزراء يوري بوريسوف إلى دمشق.

ويجري الوفد الروسي مباحثات ثنائية واقتصادية مع المسؤولين في سوريا بهدف استكمال مباحثات اللجنة السورية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والتقني والعلمي، التي عقدت اجتماعها الـ12 في موسكو خلال كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي برئاسة كل من المعلم وبوريسوف.

وسيعقد المعلم مع بوريسوف ولافروف مؤتمراً صحفياً في وقت لاحق اليوم.

مراسل الميادين كان قد أفاد السبت الماضي بأن لافروف سيزور دمشق الإثنين ليبحث مع الأسد التعاون الثنائي بين البلدين. واشار مراسلنا إلى أن لافروف سيشارك في أعمال الجلسة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي.