ترامب: سنبقي أميركا بعيداً عن الحروب الخارجية "السخيفة" التي لا نهاية لها

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية الرئيس الأميركي دونالد ترامب يواصل هجومه على منافسه الديمقراطي جو بايدن واصفاً إياه بالـ "ضعيف"، ويعد الناس بإيجاد لقاح ضد فيروس كورونا في وقت قريب جداً.

  • ترامب يدعو الأميركيين لمراقبة مجرى الانتخابات: سنشهد سرقة وغشاً
    ترامب يدعو الأميركيين لمراقبة مجرى الانتخابات: سنشهد سرقة وغشاً

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنّ الأميركيين لايحبون كامالا هاريس المرشحة لمنصب نائب الرئيس الأميركي، وبالتالي لا يمكن أن تكون أول إمرأة تشغل منصب الرئيس، "سيكون ذلك إهانة لبلدنا"، على حد تعبيره.

وطالب ترامب خلال تجمع انتخابي في ولاية نورث كاورلاينا من الناس، "مراقبة مجرى الانتخابات"، وأضاف "كونوا مراقبين يوم الاقتراع لأنه يوم سيشهد حصول عمليات سرقة وغش".

وخلال حديثه عن فيروس كورونا، أكد أنه "سنحصل على اللقاح المضاد للفيروس في وقت قريب جداً قبل نهاية العام وقد يكون في موعد أقرب بكثير "، معتبراً أن "جو بايدن وهاريس يجتهدان لنشر نظريات المؤامرة ضد اللقاح​ المضاد لكورونا كون اللقاح بات جاهزاً تقريبا".

ترامب وصف منافسه الديمقراطي بالـ"ضعيف"، مشيراً إلى أنه "سيستسلم دائماً للصين فيما نحن أقوياء". ورأى أنه إذا تولى بايدن الرئاسة فإن "اقتصادنا سينهار".

هذا ووعد ترامب بإبقاء الولايات المتحدة بعيدة عن الحروب الخارجية "السخيفة التي لا نهاية لها​"، على حد قوله، لافتاً إلى أنه يترشح "لضمان أن المستقبل سيكون لأميركا وليس للصين ودول أخرى".

الرئيس الأميركي اتهم بايدن وحزبه بأنهم "أمضوا الصيف بأكمله يهتفون لمثيري الشغب في المدن التي يديرها الديمقراطيون واصفين إياهم زوراً بالمتظاهرين السلميين".

في سياق منفصل، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول في الإدارة الأميركية قوله إنّ الرئيس ترامب سيعلن قريباً عن خفض جديد لعديد القوات الأميركية في العراق وأفغانستان.

وكانت مصادر في إدارة ترامب أفادت بأنه غير راضٍ عن عمل وزير الدفاع مارك إسبر، ويسعى لتبديله بوزير شؤون المحاربين القدامى، روبيرت ويلكي.

ونقلت قناة "NBC" الأميركية عن 3 مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأميركية أن "ترامب أصبح مقتنعاً بضرورة إقالة إسبر من منصب وزير الدفاع، وقد بحث هذا الموضوع مع ويلكي بشكل مباشر الشهر الماضي في البيت الأبيض".

وأوضحت مصادر القناة أن "إجراء التعديل في قيادة البنتاغون من غير المرجح أن يتم قبل الانتخابات الرئاسية".

كما أثار ترامب أمس الإثنين مجدداً فكرة انفصال الاقتصاد الأميركي عن الاقتصاد الصيني، مع اقتراب انتخابات الرئاسة الأميركية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل،

وقال ترامب إن الولايات المتحدة لن تخسر أموالاً إذا توقفت أنشطة الأعمال بين أكبر اقتصادين في العالم.

وأضاف ترامب في مؤتمر صحفي له في البيت الأبيض في عطلة عيد العمال "لهذا فإنك عندما تذكر كلمة الانفصال، فإنها كلمة مثيرة للاهتمام"، متعهداً "بإعادة وظائف من الصين إلى أميركا".