مع اقتراب تعزيز القوات اليابانية بـ"إف-35".. روسيا تنشر منظومة دفاع جوي في أراضيها الشرقية

روسيا تنشر منظومة الصواريخ المضادة للطائرات "إس-300في4" وهي نسخة حديثة مطوّرة من منظومة "إس-300"، في شرق شطر روسيا الآسيوي.

  • روسيا تنشر منظومة دفاع جوي إلى أراضيها الشرقية
    تسلم الجيش الروسي منظومة "إس-300في4" عام 2015

كشف جهاز الإعلام التابع للمنطقة العسكرية الواقعة في الأراضي الروسية الآسيوية، تسليم منظومة صواريخ "إس-300في4" المضادة للطائرات، لإحدى وحدات الجيش الروسي في المنطقة.

وهذه المرة الأولى التي يسلّم فيها هذا النوع من منظومات الدفاع الجوي، إلى القوات المتواجدة في الشرق الأقصى الروسي.

وتجدر الإشارة إلى أن منظومة "إس-300في4"، وصلت لأول مرة إلى المنطقة الروسية القريبة من اليابان، والتي سيتم تعزيز قواتها الجوية، في وقت قريب، بمقاتلات "إف-35" الأميركية المتسلحة بالصواريخ البعيدة المدى.

وتستطيع منظومة "إس-300في4"، وهي نسخة حديثة مطوّرة من منظومة "إس-300"، أن تدمر الصواريخ والطائرات المهاجمة على بعد يصل إلى 400 كيلومتر وعلى ارتفاع يصل إلى 37 كيلومتراً.

وبإمكان نظام "إس-300في4" ضرب وإصابة 24 طائرة معادية، بما فيها طائرات الشبح، التي تتمتع بالقدرة على التخفي عن الرادار.

وتحتوي المنظومة على نوعين من الصواريخ الاعتراضية: الصاروخ الثقيل الذي يتمتع بسرعة فائقة تبلغ 7.5 ماخ (حوالي 9188 كيلومتراً في الساعة)، ويقدر على إصابة الأهداف على بعد 400 كيلومتر، والصاروخ الخفيف الذي يبلغ مداه 150 كيلومتراً.

وتوضع منظومة "إس-300في4" على العربة المجنزرة وهو ما يميزها عن المنظومات المماثلة الأخرى من طراز "إس-300" و"إس400" التي تستخدم العربات ذات العجلات، ويجعلها قادرة على اجتياز أراض وعرة لا بد أن تتعثر فيها العربة ذات العجلات.

ويأتي ذلك في ظل توتر الأوضاع السياسية في جارة روسيا الغربية بيلاروسيا، وتدريبات حلف شمال الأطلسي في بولندا ولتوانيا والتي تشارك فيها قوات برية من الجيش الأميركي.