إعلام إسرائيلي: من المتوقع أن يُعلَن التطبيع البحريني-الإسرائيلي من واشنطن الأسبوع المقبل

وسائل اعلام إسرائيلية تقول إن ولي العهد البحريني سلمان بن حمد آل خليفة من المتوقع أن يصل إلى واشنطن يوم الإثنين ليعلن عن تطبيع العلاقات بين بلاده و"إسرائيل".

  • ولي العهد البحريني سلمان بن حمد آل خليفة خلال لقائه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب (صورة أرشيفية)
    ولي العهد البحريني سلمان بن حمد آل خليفة خلال لقائه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب (صورة أرشيفية)

أفادت قناة "كان" الإسرائيلية بأن ولي العهد البحريني سلمان بن حمد آل خليفة، من المتوقع أن يصل إلى الولايات المتحدة يوم الإثنين والإعلان عن تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".

ونقلت وسائل الإعلام عن مسؤولين إسرائيليين حديثهم عن "تقدمٍ في الاتصالات من أجل اتفاق تطبيع بين إسرائيل والبحرين".

وأضافوا أن "بياناً أميركياً في الموضوع سينشر في الساعات القريبة".

 وقال مسؤول إسرائيلي كبير، إن ولي العهد البحريني يصل واشنطن الأسبوع المقبل للمشاركة في حفل التوقيع على الاتفاق بين "إسرائيل" والإمارات، وفقاً لوسائل الإعلام ذاتها.

وفي سياق متصل، قال مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين، في خطاب بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة في ذكرى اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001 في المركز متعدد التخصصات في "هرتسليا"، إن "دولاً عربية وإسلامية أخرى ستتبع الإمارات وتطبع علاقاتها مع إسرائيل".

ورأى أوبراين أنه من المرجح أن "تحذو المزيد من الدول العربية والإسلامية حذو الإمارات في تطبيع العلاقات مع إسرائيل"، معتبراً أنه "طالما هناك أناس أشرار يرغبون في استخدام الإرهاب، فإن قتالنا سيستمر".

وتابع: "الاتفاق بين أقرب وأقوى حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط تاريخي بحق".

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن مصدر إسرائيلي قوله إنه من المتوقع أن "تعلن البحرين في القريب عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل".

وبحسب معلقة الشؤون السياسية في قناة "كان" غيلي كوهين، أنه "كان التوجه لدى هذه المملكة في الخليج هو الإعلان عن هذه الخطوة بعد احتفال التطبيع مع الإمارات في البيت الأبيض".

وكان وزير الخارجية الأميركيّ مايك بومبيو، أعلن خلال جولته في الشرق الأوسط، أنه بحث مع ولي عهد البحرين الاستقرار الإقليميّ ووحدة الخليج، ورأى أن من الضروريّ الاستفادة من زخم الاتفاق الذي توسطت فيه الولايات المتحدة بشأن تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والإمارات، كما قال.

وفي وقت سابق، أعلن مسؤول أميركي أن الإمارات ستوقع مع "إسرائيل" على "اتفاقية التطبيع" بينهما في حفل من المقرر أن تستضيفه العاصمة الأميركية واشنطن يوم الثلاثاء المقبل.

وأوضحت وسائل إعلام إسرائيلية أن وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، سيمثل بلاده في هذا الحفل، إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

فيما، قال وزير بالحكومة الإسرائيلية اليوم الجمعة إن أول زيارة رسمية يقوم بها وفد من الإمارات لـ"إسرائيل"، التي كانت مقررة بشكل مبدئي في 22 سبتمبر/أيلول، قد تتأجل أو تتم في ظل قيود، نظراً لقرب إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا المستجد.

يأتي ذلك، بعد إعلان الرئيس الأميركي في 13 آب/أغسطس الماضي عن "اتفاق سلام تاريخي" بين الإمارات و"إسرائيل".