الأحمد: "فتح" تدرس كيفية التعامل مع جامعة الدول العربية

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد يعتبر أن الجامعة العربية بدأت تخون نفسها، ويكشف أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تدرس كيفية التعامل مع الجامعة العربية.

  • عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد.
     عزام الأحمد:  الجامعة تبدو كأنها بدأت تخون نفسها

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تدرس وضع جامعة الدول العربية وكيفية التصرف معها خلال الأيام المقبلة.

الأحمد أشار إلى أن الجامعة تبدو كأنها بدأت تخون نفسها من خلال هيمنة الإدارة الأمريكية عليها.

ودعت القيادة الوطنية الشعب الفلسطيني والشعوب العربية للاصطفاف مع فلسطين لمواجهة العدو المركزي ولمساندة النضال ضد الاحتلال وصفقة القرن والتطبيع العربي.

من جهته، أكّد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه أمس السبت أن التطبيع البحريني مع "إسرائيل" هو وضع للحسابات الضيقة قصيرة المدى مع الإدارة الأميركية فوق اعتبارات القضايا الاستراتيجية.

بدوره، اعتبر مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية نبيل شعث أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يسعى إلى تمرير "صفقة القرن" أو "خدعة القرن" بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وأمل شعث في حديث مع الميادين عدم انضمام السعودية الى المسار التطبيعي، معتبراً أن هذا المسار هو خيانة وعار، وأضاف "لا يمكننا فعل شيء حيال الضغط على الأنظمة العربية".

يأتي ذلك، بعد أن دخلت البحرين رسمياً في محور التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي بعد "اتفاق الإمارات التاريخي" في 13 آب/أغسطس الماضي.

الرئيس الأميركي دونالد وصف يوم الجمعة بأنه "يوم تاريخي"، ومذهل، لأن إعلان الاتفاقات مع الإمارات والبحرين، يأتي في ذكرى الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر.