باسيل: المبادرة الفرنسية هي الحل المتوفر الوحيد للأزمة في لبنان

رئيس التيار الوطني الحر في لبنان يقول إن هناك تقصيراً في التحقيق بشأن انفجار مرفأ بيروت وفي إعادة إعمار ما تهدم، ويشدد على أنه لا رغبة لديهم في المشاركة في الحكومة المقبلة.

  • باسيل: قدمنا ورقة إصلاحية ونتمنى الحوار بشأنها مع كل الأطراف اللبنانيين (أ.ف.ب)
    باسيل: قدّمنا ورقة إصلاحية ونتمنى الحوار بشأنها مع كل الأطراف اللبنانيين (أ.ف.ب)

قال رئيس التيار الوطني الحر في لبنان جبران باسيل إن هناك تقصير في التحقيق بشأن انفجار مرفأ بيروت وفي إعادة إعمار ما تهدم، مضيفاً أن المبادرة الفرنسية بما تضمنتّه هي الحل المتوفر الوحيد للأزمة في لبنان.

وفي مؤتمر صحفي لفت باسيل إلى أن هناك جهات تحاول تخريب المبادرة الفرنسية، كما هناك جهات تحاول تجاوز الدستور وتحقيق مكاسب سياسية بحجة المبادرة الفرنسية.

كما أوضح باسيل "قدّمنا ورقة إصلاحية ونتمنى الحوار بشأنها مع كل الأطراف اللبنانيين"، مشيراً إلى أن تطوير النظام اللبناني يقوم على إنشاء دولة مدنية قائمة على اللامركزية.

كذلك، كشف باسيل أن هناك أمل بإعلان مؤتمر وطني لبناني قريب، مضيفاً أن الحياد هو أمر إيجابي للبنان لكنه يحتاج إلى حوار وطني.

وتابع باسيل قائلاً إن ترسيم الحدود البحرية الجنوبية يرتكز على حقوق لبنان التي لا نقاش فيها وعلى مصالحه.
 
رئيس التيار الوطني الحر اعتبر أن موضوع ترسيم الحدود الجنوبية له بعد جيوسياسي وليس تقني فحسب.

وخلال المؤتمر أعلن باسيل أن "لا رغبة لدينا في المشاركة في الحكومة المقبلة، لكننا نعد رئيس الجمهورية ممثلاً لنا فيها".

وفيما يخص تأليف الحكومة نبّه باسيل من المخاطر والوقوع في الأخطاء القاتلة كالإصرار على إسناد أكثر من وزارة لوزير واحد، على حد قوله.

باسيل شدد على أن تياره مع المداورة في الوزارات، لكننا نرفض الاستقواء بالخارج لفرضها، مضيفاً أن الحديث عن التوقيع الثالث في القرارات الحكومية هو مثالثة ونحن نرفضه.