فرنسا: على القوى السياسية اللبنانية الوفاء بالتزاماتها لتشكيل الحكومة بسرعة

قبيل انتهاء المهلة المتفق عليها مع فرنسا لتأليف الحكومة اللبنانية، المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية تقول إن كل القوى السياسية "أيّدت هذا الهدف، والأمر متروك لها لترجمة هذا التعهد إلى أفعال دون تأخير".

  • الخارجية الفرنسية: الأمر متروك للقوى اللبنانية لترجمة تعهدها بتاليف الحكومة إلى أفعال دون تأخير
    الخارجية الفرنسية: الأمر متروك للقوى اللبنانية لترجمة تعهدها بتاليف الحكومة إلى أفعال دون تأخير

قالت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الإثنين، إن جميع الأفرقاء السياسيين اللبنانيين "بحاجة إلى الوفاء بتعهدهم بتشكيل حكومة على وجه السرعة".

وحول ما إذا كانت باريس ستقبل التأجيل في تشكيل الحكومة اللبنانية، قالت المتحدثة باسم الوزارة أنييس فون دير مول، إن "القوى السياسية اللبنانية تمّ تذكيرها مراراً بضرورة تشكيل حكومة بسرعة لتكون قادرة على تنفيذ الاصلاحات الأساسية".

وأضافت المتحدثة الفرنسية أن "كل القوى السياسية اللبنانية أيّدت هذا الهدف، والأمر متروك لها لترجمة هذا التعهد إلى أفعال دون تأخير"، مشددة "إنها مسؤوليتها".

وتنتهي المهلة المتفق عليها مع فرنسا غداً الثلاثاء.

هذا ويواصل الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة مصطفى أديب مشاوراته مع الأفرقاء السياسيين، وقال من قصر بعبدا اليوم الإثنين إنه حضر لمزيد من التشاور، وأنه حضر ولم يحمل معه أي تشكيلة حكومية اليوم، ويواصل مشاوراته مع السياسيين حول مدى قبولهم بمبدأ المداورة.

وكانت مصادر أفادت الميادين بأن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أبلغ ماكرون موقف أمل وحزب الله بعدم المشاركة في الحكومة من دون حصولهما على وزارة الماليّة.

وقال المكتب الإعلامي لبري أمس الأحد إن المشكلة في تأليف الحكومة ليست مع الفرنسيين بل داخلية، وهناك فيتوات على وزارات واستقواء بالخارج وعدم إطلاق مشاورات، "ونحن أبلغنا رئيس الحكومة المكلف عدم رغبتنا بالمشاركة على هذه الأسس".

وجاء ذلك، ذلك عقب إدراج وزارة الخزانة الأميركية الوزيرين اللبنانيين السابقين علي حسن خليل ويوسف فنيانوس على "قائمة الإرهاب"