ندوة فلسطينية بحرينية في بيت لحم حول خطورة التطبيع

مركز "إبداع" ينظم في مخيم الدهيشة قرب بيت لحم وبالتعاون مع مؤسسة الوفاق البحرينية ندوةً تدعو إلى ضرورة العمل الشعبي لمواجهة التطبيع.

  • ندوة فلسطينية بحرينية في بيت لحم حول خطورة التطبيع
    صورة من التظاهرات الرافضة للتطبيع والتي حصلت في فلسطين

نظّم مركز "إبداع" في مخيم الدهيشة قرب بيت لحم وبالتعاون مع مؤسسة "الوفاق" البحرينية ندوةً، دعت إلى ضرورة العمل الشعبي لمواجهة التطبيع.

المشاركون في الندوة دعوا إلى الضغط على الأنظمة الحاكمة لوقف حالة الانهيار والخنوع للإملاءات الأميركية والهرولة إلى التطبيع.

ومن خلال الاتصال بالفيديو عبر الانترنت، ناقش الطرفان الفلسطيني والبحريني آثار التطبيع على قضايا الأسرى والمقدسات الإسلامية والمسيحية وعلى صفقة القرن التي تطبّق من خلال الدول الخليجية المطبّعة.

ونظمت فصائل المقاومة الفلسطينية مؤتمراً صحفياً رفضاً للتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، أطلقت خِلاله سلسلة من الفعاليات والوقفات الرافضة لهذا الاتفاق العربي الاسرائيلي.

وكانت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة أكدت أن "موقف النظام البحريني من التطبيع مع العدو الصهيوني هو موقف من طرفين لا شرعية لهما في ذلك".

وتشهد البحرين احتجاجات مستمرة على التطبيع في البلاد، حيث يرفض البحرينيون عزم بلادهم تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، ولذلك تظاهروا للتنديد بسياسة النظام القائم ودعماً للحقوق الفلسطينية.

يأتي ذلك بعد توقيع الإمارات والبحرين مع "إسرائيل" الثلاثاء الماضي على اتفاق "تطبيع الأسرلة" في البيت الأبيض، بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وبرعاية أميركية.