عون يدعو إلى المساعدة في تأمين عودة النازحين السوريين

في الذكرى الـ 75 لإنشاء ​الأمم المتحدة، الرئيس اللبناني يشيد بما تقدمه المنظمة من مساندة لمعالجة التداعيات الضخمة لانفجار بيروت.

  • الرئيس اللبناني ميشال عون (أ ف ب).
    الرئيس اللبناني ميشال عون (أ ف ب).

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون العالم إلى المساعدة في تأمين العودة الآمنة للنازحين السوريين إلى ديارهم، لأن "لبنان الذي يئن من وطأة الأزمات غير المسبوقة التي تثقل كاهله، لن يستطيع الاستمرار في استضافة أكبر عدد من اللاجئين في العالم نسبة إلى عدد السكان".

وقال عون في الذكرى الـ 75 لإنشاء ​الأمم المتحدة، إن "​لبنان​ وهو من الدول الـ 50 التي شاركت في تأسيس الأمم المتحدة، ومن الذين ساهموا في وضع وصياغة شرعة ​حقوق الإنسان​، يغتنمها مناسبة لإعادة التأكيد على تعلقه بالمبادئ السامية للأمم المتحدة وميثاقها، وبما تطمح إليه من أهداف نبيلة". 

وأشار عون إلى أن "لبنان، وخلال الأزمات التي عصفت به، وجد في الأمم المتحدة عامل دعم للاستقرار عبر "اليونيفيل" وشريكاً في التنمية عبر أجهزتها العاملة، وأشيد بما تقدمه المنظمة والدول من مساندة لمعالجة التداعيات الضخمة لانفجار بيروت والتعافي من الأزمة الاقتصادية والمالية". 

واعتبر أن لبنان على الرغم من كل المعاناة، شارك في تأسيس الأمم المتحدة واتخذ قراراً بأن يشارك في قوات حفظ السلام وأطلق مبادرة لإنشاء "أكاديمية الإنسان للتلاقي والحوار" وحظيت بدعم الأمم المتحدة، مما يؤكد أن الصعوبات لن تثنيه عن متابعة دوره الإيجابي على الصعيد الدولي.

وكانت بعثة اليونيفل في لبنان دعت اليوم الثلاثاء الجيش الإسرائيلي إلى التوقّف عن التحليق في الأجواء اللبنانية. وقال رئيس بعثة اليونيفل إن الطلعات الجوية الإسرائيلية المتواصلة في الأجواء اللبنانية تهدّد اتفاق وقف الأعمال العدائية بين لبنان و "إسرائيل". 

يذكر أن  مرفأ بيروت شهد انفجاراً ضخماً في 4 آب/أغسطس الماضي، تسبب باستشهاد قرابة الـ200 شخص واصابة أكثر من 6 آلاف، بالإضافة إلى تشريد 300 ألف مواطن من منازلهم وخسائر ماديّة هائلة.