أرمينيا: أذربيجان تشن هجوماً واسعاً والمعارك عنيفة على جبهات عدة

وزارة الدفاع الأرمينية، تعلن أن أذربيجان شنت هجوماً واسعاً، حيث تدور معارك عنيفة بين الجانبين على جبهات عدة.

  • أرمينيا: أذربيجان تشن هجوماً واسعاً والمعارك عنيفة على جبهات عدة
    ستيبانيان : شنت قواتنا هجوما مضاداً في اتجاه واحد وتجري الأن معارك دفاعية عنيفة 

 

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية، شوشان ستيبانيان أن "الجيش في إقليم ناغورون كارا باخ نجح في صد هجوم العدو الواسع النطاق الذي بدأ اليوم".

وأضافت عبر  صفحتها على "فيسبوك" أن "قواتنا شنّت هجوماً مضاداً في اتجاه واحد، بينما تجري الآن معارك دفاعية عنيفة على جبهات أخرى".

ونشرت ستيبانيان فيديو للمعارك الدائرة وعلّقت عليها قائلة "هزيمة مركبات العدو المدرعة وتراجع وحداته".

من جهته، قال المسؤول في الوزارة آرتسرون هوفهانيسيان، في تصريح له، اليوم السبت، إن القوات المسلحة الأذربيجانية أطلقت قذائف عنقودية على السكان المدنيين في قاره باغ من نظام الصواريخ الإسرائيلي متعدد الإطلاق "LAR-160".
ونشر المتحدث على صفحته الرسمية في "فيسبوك" صورا تظهر بقايا لما اعتبره هوفهانيسيان السلاح الإسرائيلي العنقودي.

وكانت يريفان أعلنت استعداد للعمل مع وسطاء للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، لكن أذربيجان ردت بأنه على أرمينيا أولاً سحب جنودها.

واتهمت أرمينيا أمس الجمعة القوات الأذربيجانية بقصف المدينة الرئيسية في إقليم ناغورنو كاراباخ.

و تجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/ سبتمبر الجاري، وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة.

وأعلن الناطق باسم زعيم ناغورنو كاراباخ، فغرام بوغوسيان، أن رئيس الجمهورية، أرايك آروتيونيان، قد أعلن حالة الحرب والتعبئة العامة لمن تجاوزوا الثامنة عشرة من العمر.

ودعا عدد من الدول، من بينها روسيا وفرنسا، طرفي الصراع إلى ضبط النفس. كما أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، محادثة هاتفية، يوم الأحد الماضي أشارا خلالها إلى أهمية بذل كل جهد ممكن لمنع التصعيد في كارا باخ.