الحشد الشعبي ينفي تعرض قواته لقصف أميركي

الحشد الشعبي العراقي ينفي تعرض قواته لأي قصف أميركي بالقرب من الحدود السورية - العراقية.

  • الحشد الشعبي ينفي تعرض قواته لقصف أميركي
    الحشد الشعبي: قواتنا على أعلى جهوزية في مناطق التماس مع الجيش السوري

أفاد مراسل الميادين في العراق، بأن قيادة عمليات الأنبار للحشد الشعبي نفت تعرّض قطعاتها على الحدود العراقية - السورية لقصف جوي أميركي، كما نقل بعض الوسائل الإعلامية.

وقال قائد عمليات الأنبار للحشد قاسم مصلح، إن قواته في أعلى جاهزية في مناطق التماس مع الجيش السوري، وعلى طول قاطع العمليات غرب الأنبار.

وأضاف أن الوضع الأمني في المنطقة يشهد استقراراً أمنياً ملحوظاً، بعد عمليات "الفتح المُبين" التي كانت تهدف للقضاء على الخلايا الإرهابية غربيّ محافظة الأنبار.

وكانت وسائل إعلام محلية وعربية، في وقت سابق اليوم، قد أفادت بتعرض مقاتلي "حركة أنصار الله الأوفياء"، وهو فصيل تحت مظلة الحشد الشعبي، إلى قصف من طائرة مجهولة في محافظة الأنبار على الحدود مع سوريا.

في غضون ذلك، أعلنت وكالة الاستخبارات العراقية، اليوم الأحد، القبض على مسؤول ما يسمى "جهاز استخبارات" تنظيم "داعش" ومعاونه في بغداد.

وذكر بيان لوزارة الداخلية، اليوم الأحد أن: "مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات بغداد في وزارة الداخلية، ألقت القبض على أحد قادة داعش الإرهابية الذي يعمل بما يسمى مسؤول جهاز الاستخبارات في ولاية الفلوجة بداعش، والمكنى أبو سالم المولى وشقيقه الذي يعمل معاوناً له، بعملية استخباراتية مشتركة بين مديريتي استخبارات بغداد واستخبارات الشرطة الاتحادية".