لافروف: المشكلة الكرديّة قد تنفجر بسبب التصرفات الأميركيّة

مع تأكيده بأنّ بلاده "ستتعاون مع أيّ رئيس أميركي منتخب"، وزير الخارجيّة الروسي سيرغي لافرورف يعتبر أنّ "المشكلة الكرديّة قد تنفجر بسبب التصرفات الأميركيّة".

  • وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقاء مع مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا في موسكو - 3 سبتمبر 2020 (أ.ف.ب)
    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقاء مع مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا في موسكو - 3 سبتمبر 2020 (أ.ف.ب)

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أنّ المشكلة الكردية "قد تنفجر بسبب التصرفات الأميركيّة". 

لافروف أوضح، اليوم الإثنين، أنّ واشنطن "لا تريد توقيع اتفاقية عدم تدخل مع موسكو، لأنها تتدخل في الشؤون الروسيّة منذ فترة طويلة"، مؤكداً أنّ "روسيا ستتعاون مع أيّ رئيس أميركي منتخب". 

واعتبر وزير الخارجيّة الروسي أنّ "امكانية زعزعة الوضع السياسي الداخلي في الولايات المتحدة كبيرة، لكن لن يكون لها سوى عواقب سلبيّة". 

يذكر أنّ روسيا والولايات المتحدة، تجريان اليوم الإثنين، مباحثات حول الاستقرار الاستراتيجي في العاصمة الفنلديّة هلسنكي.

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أكد لوكالة "سبوتنيك" أنه "ستتمّ مناقشة معاهدة ستارت مع المبعوث الأميركي الخاص مارشال بيلينغسلي".

وتعليقاً على كلام المرشح الرئاسي الأميركي جو بايدن عن الرئيس دونالد ترامب بأنه "جرو بوتين"، اعتبر السكرتير الصحفي للرئيس الروسي ديميتري بيسكوف، أنّ "موسكو لم تتدخل ولن تتدخل في الشؤون الداخليّة للولايات المتحدة". 

أمّا نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، فأشار مؤخراً إلى أنّه "رغم كل شيء، نحافظ على الاتصالات مع أميركا في سوريا، من خلال الخط الدبلوماسي العسكري، ونستخدم هذا لنقل وجهات نظرنا ومقارباتنا للجانب الأميركي والاستماع إلى موقفهم".

كما عبّر فيرشينين عن اعتقاده بأن الاتصالات مع الجانب الأميركي "مفيدة".