وزير الخارجية العراقي: الأميركيون سحبوا 1500 جندي من العراق

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين يؤكد أن لإيران تأثير في الواقع العراقي، ويشير إلى أنه تمت جدولة الخروج العسكري الأميركي من العراق.

  • وزير الخارجية العراقي
    وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين (أرشيف)

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن الولايات المتحدة قررت سحب 1500 جندي من العراق، مؤكداً أنه تمت جدولة لانسحاب القوات الأميركية وفق جداول فنية عسكرية وأمنية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض، في آب/أغسطس الماضي، أن الولايات المتحدة ملتزمة بخروج سريع لقوات التحالف الدولي من العراق خلال 3 سنوات.

أتى ذلك بعد أن أعلن الكاظمي مع بدء المحادثات العراقية الأميركية في حزيران/يونيو الماضي، أن بغداد وواشنطن تؤكدان "التزامهما بانسحاب القوات الأميركية من العراق"، وذلك تطبيقاً لقرار البرلمان العراقي الذي توصل إليه مطلع العام الجاري، وينضوي عن 5 إجراءات من ضمنها مطالبة الحكومة العراقية بالعمل على إنهاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، وإلزام الحكومة بإلغاء طلب المساعدة من التحالف الدولي لمحاربة داعش.

وفي سياق منفصل، قال وزير الخارجية العراقي إن "إيران لها تأثير في الواقع العراقي"، معرباً عن توقعاته بقيام طهران بخطوات إيجابية اتجاه بغداد.

وفي وقت سابق، أمس الاثنين، حمّلت الخارجية الإيرانية، الولايات المتحدة مسؤولية الاغتيالات "الجبانة" في العراق، مشددة على أن على واشنطن تحمل مسؤوليتها.

وكان حسين قد زار إيران الأسبوع الماضي، والتقى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، الذي أكد دعم بلاده للعملية السياسية في العراق.