ولايتي يدعو أرمينيا إلى الانسحاب من الأجزاء التي تحتلها من أذربيجان

مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي يؤكد أنّ بلاده لن تسمح بأْن تبني الجماعات الإرهابية التابعة لأميركا و"إسرائيل" أوكاراً لها بالقرب من الحدود الإيرانية.

  • ولايتي دعا تركيا إلى أن تشجع الطرفين على السلام
    ولايتي دعا تركيا إلى أن تشجع الطرفين على السلام

دعا مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أرمينيا إلى الانسحاب من الأجزاء التي تحتلها من أذربيجان.

ولايتي وفي تصريح لصحيفة "كيهان" الايرانية  قال إن بعض الأجانب يشعل الحرب كالكيان الصهيوني وتركيا.

كما دعا تركيا الى أن تشجّع الطرفين على السلام بدلاً من تشجيع أحد طرفي النزاع أو كلاهما على خوض الحرب.

وأكد ولايتي أن بلاده لن تسمح بأْن تبني الجماعات الإرهابية التابعة لأميركا و"إسرائيل" أوكاراً لها بالقرب من الحدود الإيرانية.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة شدد على أن إيران ترصد باهتمام تطورات الأحداث على حدودها الغربية، موضحاً أن طهران على اتصال بأطراف النزاع وأنها على استعداد للمساعدة في حل أزمة ناغورنو كراباخ. 

وفي مؤتمره الصحفي الأسبوعي أمس الاثنين، أعلن سعيد خطيب زادة، أن بلاده أعدت خطة مفصلة لحل النزاع بين أرمينيا وأذربيجان، كما أنها مستعدة لمناقشتها مع طرفي النزاع، معرباً عن "الأمل أن يبادر الجانبان لوقف اطلاق النار".

في سياق متصل، قال وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي إن "إيران لا تحتمل زعزعة الاستقرار في المناطق الحدودية لها".

وأضاف "نصحنا دول الجوار وحذرنا من أننا لن نتسامح مع أي انعدام للأمن قد يعرض شعبنا في المناطق الحدودية للخطر".

وأكد فضلي أن "بعض قذائف الهاون أصابت مناطق من أرضنا وطلبنا السيطرة على الوضع"، في إشارة إلى المعاركة القائمة بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم ناغورنو كراباخ.