خرازي: إساءات ترامب للشعب الإيراني نتيجة فشله بتقويض النظام

رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية الإیرانیة کمال خرازي يعتبر أن تصريحات الرئيس الأميركي الأخيرة، تظهر ذروة الوحشیة، ويؤكد أن إساءاته للشعب الإيراني لا تحقق أغراض أميركا، بل تزيد من وعي الشعب.

  • خرازي: إساءات ترامب للشعب الإيراني لفشله بتقويض النظام
    خرازي: الولايات المتحدة خاوية الوفاض في سياستها الخارجية برئاسة ترامب 

رأى رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، أن "الولايات المتحدة تهدف من وراء فرض عقوبات جديدة على إيران إلى إركاع الشعب الإيراني، مضيفاً فی تصریح لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" أنه "لذلك لجأت إلى ممارسة سیاسة الضغط القصوی، والانسحاب من الاتفاق النووي واغتيال الشهيد قاسم سلیماني، ولا زالت تواصل سياسة فرض الحظر".

ولفت خرازي إلى أن "أميركا تعمل على تحقيق هدفها الرئيسي المتمثل في تغيير النظام في إيران، ظناً منها أن هذه الإساءات ستقوض مقاومة الشعب الايراني، لكن محاولاتها هذه مآلها الفشل". 

خرازي أكد أن "إساءات ترامب تعكس انزعاجه وغضبه من فشله في تحقيق الأهداف المرجوة من فرض العقوبات على إيران".

وأكد أن الولايات المتحدة "خاوية الوفاض في سياستها الخارجية برئاسة ترامب، ولهذا يقوم الأخير ببعض التصرفات، ويطلق تصريحات من أجل الاستهلاك المحلي".

یذکر أن موقع وزارة الخزانة الأميركية، كان أعلن الخميس الماضي، عن فرض عقوبات على 18 بنكاً إيرانياً بهدف زيادة عزل إيران عن النظام المصرفي العالمي.

وتعليقاً على العقوبات، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن العقوبات الأميركية الجديدة على مصارف البلاد هي محاولة لمنع التحويلات المالية من أجل شراء الدواء والأغذية.

واعتبر روحاني أن الحظر الأميركي الجديد "يدخل في سياق النشاطات الدعائية السياسية لتحقيق مآرب داخلية"، واصفاً المساعي الأميركية التي ترمي لوضع عراقيل خطيرة أمام تحويل أموال لإمدادات الأدوية والأغذية الضرورية بأنها "قاسية وإرهابية وغير إنسانية".

واستخدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقابلة إذاعية، یوم الجمعة الماضي، أدبيات جديدة، اعتـُبرت أنها اظهرت مستوی غضبه وفشله في ممارسة سیاسة الضغط القصوی ضد الشعب الإیراني.