أبو مجاهد للميادين: مطلب الأسير الأخرس محق وسنرد على أي جريمة إسرائيليّة

الناطق باسم لجان المقاومة الفلسطينيّة أبو مجاهد، يؤكد للميادين أنّ المقاومة "ستحدد الثمن إذا لحق أيّ أذى بالأسير ماهر الأخرس، وأذرعها في الميدان جاهزة للرد". 

  • أبو مجاهد للميادين: المقاومة وصواريخ كل أذرعها جنباً بجنب لمساندة الأسرى
    أبو مجاهد للميادين: المقاومة وصواريخ كل أذرعها جنباً بجنب لمساندة الأسرى

أكد الناطق باسم لجان المقاومة الفلسطينيّة أبو مجاهد، أنّ المقاومة "موحدة في قرارها وردها على أيّ حماقة إسرائيلية". 

أبو مجاهد قال للميادين اليوم الأحد، إنّ المقاومة "ستحدد الثمن إذا لحق أيّ أذى بالأسير ماهر الأخرس، وأذرعها في الميدان جاهزة للرد". 

وشدد أبو مجاهد على أنّه "ان لم يتمّ الإفراج عن الأسير، فالمقاومة ستقوم بواجبها، ونحن لم نتلقَ بعد أي رد بشأن مطلبه ولم يحصل حتى الآن أي تقدم بشأنه، وعهد علينا أن ندافع عن الاسرى"، موضحاً أنّ "هناك رسائل لكل الأطراف بإنقاذه وإلا فإن رد المقاومة سيكون بالصواريخ". 

وأضاف أبو مجاهد: "الوقت بدأ ينفد والمقاومة بكل أذرعها لن تصمت طويلاً، وردها سيكون موحداً". 

أبو مجاهد أشار في مقابلته مع الميادين، أنّ مطلب الأسير الأخرس "محق وهو مطلب كل الشعب الفلسطيني ونحن ملزمون بالرد على أي جريمة إسرائيليّة، فالمقاومة وصواريخ كل أذرعها جنباً بجنب لمساندة الأسرى". 

كما تطرق الناطق باسم لجان المقاومة الفلسطينيّة خلال حديثه إلى التطبيع الإمراتي والبحريني مع الاحتلال الإسرائيلي، معتبراً أنّ هذا التطبيع "الذي غزا الكثير من الدول العربية هي خناجر مسمومة للالتفاف على حقوقنا وقضيتنا". 

وقال أبو مجاهد: "نحن كلنا موحدون في وجه المطبعين المجرمين الخائنين الذين لفظتهم شعوبهم". 

يذكر أنّ الأسير ماهر الأخرس دخل يومه الـ77 في إضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري، في وقت أكد رئيس نادي الأسير الفلسطيني للميادين إن وضعه الصحي خطر للغاية، حيث يواصل الاحتلال احتجازه حتى اليوم في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي، ويرفض الاستجابة لمطلبه والمتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري. 

وأبدت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الأحد، تفاؤلها بتلقيها رداً إيجابياً حول إطلاق سراح الأسير الأخرس، وقالت إن موقف فصائل المقاومة "شكل حالة ضغط على الاحتلال".

من جهتها شددت حركة حماس على "ضرورة إجبار الاحتلال على الاستجابة لمطالب الأسير المضرب عن الطعام".