حركة "طالبان" تنفي تأييدها إعادة انتخاب ترامب

بعد نشر شبكة "سي بي سي نيوز" كلاماً تقول فيه إن حركة "طالبان" تؤيد إعادة انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، الحركة تنفي وتتهم الشبطة بتحريف الكلام.

  • لوحة للممثل الأميركي الخاص للمصالحة في أفغانستان والملا عبد الغني بارادار في كابل (أ ف ب).
    لوحة للممثل الأميركي الخاص للمصالحة في أفغانستان والملا عبد الغني بارادار في كابل (أ ف ب).

نفى المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد عبر تويتر ما نشرتْه شبكة "CBS News" نقلاً عنه، واتهمها بالتلاعب بكلامه وتحريفه.

وكانت الشبكة قد نقلت عن مجاهد في مقال لها قوله إن "الحركة تؤيد إعادة انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، وإنّها تأمل فوزه لينهي الوجود العسكري الأميركي في أفغانستان".

ونقلت عنه أيضاً قوله إنّ إدارة ترامب "لا تريد أن تصبح شرطي العالم، وإن هذا يعجب طالبان كثيراً".

وبعد تعهد الرئيس الأميركي بخفض عديد القوات الأميركية إلى 4000 في أفغانستان خلال فترة زمنية قصيرة، توجّه فريق يمثل الحكومة الأفغانية ووزير الخارجية الأميركي إلى الدوحة في أيلول/سبتمبر الماضي لإجراء محادثات "السلام" مع حركة طالبان.

ودعت الدوحة كابل و"طالبان" إلى مفاوضات على أساس "لا غالب ولا مغلوب"، وواشنطن "تترك" للطرفين حرية اختيار شكل النظام السياسي للبلاد.

وبدأت المحادثات بناء على اتفاق السلام المعقود في شباط/ فبراير الماضي بين طالبان وواشنطن.