لافروف: سنرد على العقوبات بالمثل

قضية تسمم المعارض الروسي أليكسي نافالني لاتزال مثار جدل بين روسيا والاتحاد الأوروبي، ووزير الخارجية الروسي يقول إن برلين لم تقدم أي حقائق حتى الآن، وأن موسكو سترد على العقوبات.

  • لافروف: روسيا سترد بالمثل على العقوبات بسبب قضية نافالني (أ ف ب)
    لافروف: روسيا سترد بالمثل على العقوبات بسبب قضية نافالني (أ ف ب)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن روسيا سترد بالمثل على العقوبات بسبب قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني.

وقال لافروف: "لن يقدّم الألمان أي حقائق على الرغم من كل الالتزامات القانونية الدولية، ونحن سنرد بالمثل، هذه ممارسة دبلوماسية".

وقال الكرملين في 10 أيلول/سبتمبر الماضي إن برلين لم تبلغ موسكو بنتائجه.

وأكدت الخارجية الروسية أن روسيا تنتظر رداً من ألمانيا على طلب رسمي بشأن هذا الوضع، كما وجّهت احتجاجاً وإنذاراً للسفير الألماني لدى روسيا، بعد مزاعم أطلقتها برلين حول سبب مرض نافالني ودخوله المستشفى.

وزارة الخارجية الروسية قالت الأسبوع الماضي إن حادث المعارض نافالني كان مجرد ذريعة لفرض عقوبات على روسيا تمّ إعدادها منذ فترة طويلة. فيما أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن موسكو سترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي المحتملة ضد روسيا.

وكان برلمان الاتحاد الأوروبي عقد اجتماعاً عاماً طالب من خلاله تشديد العقوبات على روسيا ومحاولة فرض عقوبات جديدة، وذلك بسبب قضية زعمهم تسميم نافالني.

ولم يتضح بعد سبب ذلك، لكن وفقاً لأطباء أومسك، لم يتم العثور على سموم في دم نافالني.