إعلام إسرائيلي: التحالفات الجديدة يجب أن تركز على كيفية القضاء على أعداء المنطقة

صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تتحدث عن المكاسب الاقتصادية التي سيحققها الإسرائيليون في حال نجحت خطتهم "للسلام"، قائلة إنّ التطبيع سيخلق فرصاً للشباب الإسرائيلي.

  • نتنياهو وترامب ووزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان على شرفة الغرفة الزرقاء في البيت الأبيض في واشنطن في 15 أيلول/ سبتمبر 2020
    التحالفات الجديدة يجب أن تركز على كيفية القضاء على أعداء المنطقة

ذكرت صحيفة "جيروزاليم بسوت" الإسرائيلية أنه بين عشية وضحاها انتهت تجارة الحرب رسمياً تاركة القادة الفلسطينيين مكشوفين للعالم.

وقالت إنّ الاتفاقيات الموقعة بين البحرين والإمارات العربية المتحدة و"إسرائيل" شكلت نقطة تحوّل في التاريخ. كما ستكشف قريباً عن خيبة أمل القادة والشعوب في المنطقة العربيى تجاه الطريقة التي أساءت بها القيادة الفلسطينية "استغلال القضية الفلسطينية - الإسرائيلية لمصالحها الشخصية"، وفقاً للصحيفة.

وتابعت "بعد الإخفاقات المستمرة للقادة الفلسطينيين، تريد دول الخليج العربية رؤية تغيير إيجابي في القيادة الفلسطينية، ونهاية حماس والصراع الداخلي على السلطة لتحقيق مكاسب مالية". 

في سياق متصل، أشارت إلى أنّ التحالفات الجديدة يجب أن تركز على كيفية القضاء على أعداء المنطقة: "الأيديولوجيات والميليشيات المتطرفة والإرهابية. كانت إيران الممول الرئيسي لحزب الله وأساءت استغلال ثروتها لتمويل الإرهابيين بينما يعيش شعبها في فقر ويستمر اقتصاد البلاد في التدهور".

أما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فيكافح من أجل أنفاسه الأخيرة بفكر الإخوان المسلمين وإيمانه القوي بأنه سلطان عثماني يقود المنطقة، ويدعم حماس وداعش والقاعدة، على حد تعبير "جيروزاليم بوست". 

الصحيفة الإسرائيلية قالت إنّ "السلام" هو السبيل الوحيد لاستقرار هذه المنطقة التي يمكن فيها ضمان مستقبل أكثر إشراقًا للشباب.

اقتصادياً، ذكرت الصحيفة أنّ المصالح المشتركة للحلفاء الجدد ستتيح إنشاء شرق أوسط جديد خالٍ من النزاعات.

وأضافت "تنتهي عزلة "إسرائيل" لكن التزامها تجاه حلفائها الجدد أصبح أقوى أيضاً. 

كما تطرقت الصحيفة إلى تاريخ القادة الفلسطيننين، قائلة "لا يستطيع المرء أن ينكر الفرص الضائعة لإنهاء الصراع مع إسرائيل". 

 

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً