7 قتلى في هجوم استهدف الشرطة الأفغانية غرب البلاد

هجوم يستهدف مقراً للشرطة الأفغانية في ولاية غور غرب البلاد، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى اللحظة.

  • رجال أمن يتجمعون حول موقع تفجير استهدف مقراً للشرطة في فيروز كوه اليوم (أ ف ب).
    رجال أمن يتجمعون حول موقع تفجير استهدف مقراً للشرطة في فيروز كوه اليوم (أ ف ب).

أسفر هجوم بسيارة مفخخة استهدف مقراً للشرطة الأفغانية في ولاية غور عن مقتل7 أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 70 بجروح، وفق ما أفاد مسؤولون.

ووقع الهجوم  اليوم الأحد في فيروز كوه، عاصمة الولاية التي لم تشهد الكثير من أعمال العنف مقارنة بغيرها من مناطق البلاد خلال السنوات الماضية.

وأفاد مسؤول صحي في غور يدعى جمعة غول يعقوبي أن الضحايا من المدنيين وعناصر الأمن، كذلك أشارت وزارة الداخلية إلى مقتل وإصابة 20 شخصاً في الهجوم، دون أن تقدّم مزيداً من التفاصيل.

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية غور عارف عبير إن "الانفجار كان قوياً للغاية. هناك قتلى وجرحى وينقلهم الناس إلى المستشفيات".

وأشار إلى أن الانفجار ألحق أضراراً بمبانٍ قريبة تعنى بشؤون النساء وذوي الاحتياجات الخاصة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن الهجوم. لكن شهد القتال بين حركة طالبان والحكومة تصعيداً في الأسابيع الأخيرة على الرغم من محادثات السلام الجارية في الدوحة.

وانطلقت محادثات السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية في الدوحة الشهر الماضي، لكن العنف لم يتوقف على الأرض، لكن يبدو أن المحادثات تجمدت لعدم تمكّن الحركة والحكومة من وضع إطار عمل أساسي للمفاوضات.

وبدأت المحادثات بناءً على اتفاق السلام المعقود في شباط/ فبراير الماضي بين "طالبان" وواشنطن.