الحوثي يرحب بإطلاق سراح الأسرى اليمنيين

زعيم أنصار الله عبد الملك الحوثي يعتبر أن التكفيريين هم صناعة أميركية غربية، وأن المخابرات الغربية بما فيها الفرنسية تساهم في رعايتهم ودعمهم لضرب المسلمين والفتك بهم.

  • السيد الحوثي: أسباب معاناة البشرية بسبب ممارسة دول الاستكبار في الغرب وعلى رأسها أميركا وذيلها
    الحوثي: أسباب معاناة البشرية بسبب ممارسة دول الاستكبار في الغرب وعلى رأسها أميركا وذيلها "إسرائيل"

رحّب زعيم حركة أنصار الله اليمنية عبد الملك الحوثي بالأسرى اليمنيين الذين أطلق سراحهم، والذين كانوا يقاتلون في مديرية الدريهمي.

كلام الحوثي جاء بعد انتهاء أكبر عملية تبادل للأسرى منذ بداية الحرب على اليمن قبل يومين.

من جهة أخرى، اعتبر أن "الأعداء استغلوا الانحراف في واقع الأمة للإساءة إلى الإسلام والقرآن. فالحضارة الغربية ليس فيها ذرّة من الرحمة، وتدوس المجتمعات البشرية، وتصادر حريات الشعوب، وتنهب ثرواتهم، وتحتل بلدانهم، ثم تأتي لتتحدث عن حقوق الإنسان".

الحوثي تساءل: "هل احترم الغربيون حقوق الإنسان في اليمن وفلسطين، ومختلف البلدان العربية والإسلامية؟".

وتوجه الحوثي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقال إن "وصمة العار الأبدية التي ستستمر في واقعكم هي ما فعلتموه خلال استعماركم للجزائر، واستمراركم في تبرير تلك الجرائم الفظيعة".

ورأى أن من أهم أسباب معاناة البشرية "هي ما تمارسه دول الاستكبار في الغرب، وعلى رأسها أميركا وذيلها إسرائيل".

ولفت الحوثي إلى أن التكفيريين مدعومون من أميركا وفرنسا ودول الغرب، مشيراً إلى أنهم "هم أول من وقفوا مع التكفيريين لضرب المسلمين ويفتكوا بهم"، مكرراً تأكيده أن "التكفيريين صناعة أميركية غربية، والمخابرات الغربية بما فيها الفرنسية تساهم في رعايتهم ودعمهم".