واشنطن تتعهد رسمياً بضمان التفوق النوعي لـ "إسرائيل" في المجال العسكري

وزير الأمن الإسرائيلي يوقع مع وزير الدفاع الأميركي على إعلان تتعهد واشنطن بموجبه بضمان التفوق النوعي لـ "إسرائيل" في المجال العسكري.

  •  بيني غانتس يوقع مع نظيره الأميركي مارك إسبر على الإعلان.
    بيني غانتس يوقع مع نظيره الأميركي مارك إسبر على الإعلان.

وقّعت الولايات المتحدة الأميركية و"إسرائيل"، اليوم الخميس، على إعلان تتعهد واشنطن بموجبه بضمان التفوق النوعي لـ "إسرائيل" في المجال العسكري، وفق وسائل إعلام إسرائيلية.

وقال موقع "واللا" الإسرائيلي إن وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، الذي يزور واشنطن حالياً، وقّع مع نظيره الأميركي مارك إسبر على الإعلان، فيما قالت قناة "كان" الإسرائيلية إن توقيع إعلان ضمان التفوق النوعي لـ"إسرائيل"، يأتي على خلفية سعي واشنطن "لبيع مقاتلات f35 إلى الإمارات".

وخلال التوقيع قال غانتس "دخلنا في عصر التطبيع بالشرق الأوسط الذي يمكنه أن يساعد في مواجهة العدوانية الإيرانية بالمنطقة"، على حد قوله.

وأضاف وزير الأمن الإسرائيلي "مع الولايات المتحدة وصداقاتنا القديمة والجديدة، سوف نضمن تعاوناً مثمراً".

وكتب بني غانتس اليوم على صفحته على تويتر: "في واشنطن وصل إلى ذروته عمل أشهر من خلال التوقيع المشترك مع وزير الدفاع الأميركي أسبر، على إعلان يضمن التزام الولايات المتحدة بالتفوق الأمني لـ "إسرائيل" لعشرات السنين القادمة. ثمة لهذا التصريح خطوات تطبيقية بطبيعة الحال، وليس هنا المكان للتوسع في الحديث عناه، لكنني أقول ما يلي: أمن إسرائيل ارتقى جوهرياً".

وسبق أن أبدى مسؤولون إسرائيليون تخوفهم من أن يؤدي بيع واشنطن الـ "إف 35" للإمارات إلى تضرر التفوق النوعي الإسرائيلي بالمنطقة. 

واشترت "إسرائيل" عام 2016، 50 مقاتلة "إف 35" من الولايات المتحدة، يتم تسليمها لسلاح الجو الإسرائيلي تباعاً على مدى 5 سنوات.

 ووقعت "إسرائيل" والإمارات في منتصف الشهر الماضي بواشنطن على اتفاق تطبيع برعاية أميركية، ووقع الطرفان لاحقاً على سلسلة اتفاقات في مجالات اقتصادية وتجارية مختلفة، فضلاً عن اتفاق إعفاء متبادل من التأشيرات.