الجهود السوريّة والروسيّة تنجح في استقرار ضخ المياه لمليون مدني في الحسكة

تعمل الحكومة السوريّة بالتعاون مع المنظمات الدوليّة على إنجاز صيانة كاملة لمحطة "علوك"، والاستفادة من أقصى طاقة انتاجيّة ممكنة لها، مع تحييد ملف الخدمات عن الصراعات السياسيّة والعسكريّة.

  • من عمليات الصيانة والاصلاح في محطة
    من عمليات الصيانة والاصلاح في محطة "علوك" في الحسكة السوريّة (الميادين نت)

نجحت الجهود الحكوميّة السوريّة والروسيّة، في تحقيق استقرار ملحوظ في ضخّ مياه الشرب في مدينة الحسكة وأريافها، مع استمرار تدفق المياه من محطة "علوك"، التي تعمل الحكومة السوريّة بالتعاون مع المنظمات الدوليّة على إنجاز صيانة كاملة لها، والاستفادة من أقصى طاقة انتاجيّة ممكنة لها، مع تحييد ملف الخدمات عن الصراعات السياسيّة والعسكريّة.

وجاء نجاح هذه الجهود، بعد تنسيق حكومي روسي من جهة، وروسي تركي من جهة أخرى، أثمر عن انتزاع تعهدات من الفصائل المسلحة التابعة لأنقرة، و"قسد"، في تحييد الخدمات عن الصراعات السياسيّة والعسكريّة، والتزام الطرفين بضخّ المياه إلى الحسكة وأريافها من محطة "علوك" بريف رأس العين، مقابل تزويد مدينتي "رأس العين" و "تل أبيض" وأريافها بالتيّار الكهربائي من "سد تشرين"، وذلك وفق مصادر مطلعة.

وأكّدت المصادر ذاتها لـ الميادين نت، "نجاح الجهود الحكوميّة والروسيّة، في تحييد محطة علوك عن الصراعات السياسيّة والعسكريّة، مع تعهد الجانب الروسي بتأمين الحماية اللازمة لانجاز كامل الصيانة اللازمة للمحطة"، مضيفةً أن "الجانب التركي طلب استمرار تزويد رأس العين وتل أبيض وأريافهما بالتيّار الكهربائي، مع الالتزام بصيانة كامل الأعطال الكهربائيّة الفنيّة". 

وبدأ فرع "الهلال الأحمر العربي السوري" بالحسكة، عمليّات صيانة وإصلاح شاملة للمحطة ومضخاتها وآبارها، بدعم من الصليب الأحمر الدولي، وبالتنسيق مع المؤسسة العامة لمياه الشرب في المحافظة.

  • من عمليات الصيانة والاصلاح في محطة
    من عمليات الصيانة والاصلاح في محطة "علوك" في الحسكة السوريّة (الميادين نت)
  • من عمليات الصيانة والاصلاح في محطة
    من عمليات الصيانة والاصلاح في محطة "علوك" في الحسكة السوريّة (الميادين نت)

بحسب منسقة مشروع المياه في فرع الهلال الأحمر السوري في الحسكة، نورا عبد الوهاب، فإنّ الفرع بدعم من منظمة الصليب الأحمر الدولي، وبالتنسيق مع المؤسسة العامة للمياه "يواصل عمليات الصيانة والاصلاح في المحطة"، مبينةً أن "أعمال الصيانة تتضمن صيانة المضخات الأفقية والآبار والغواطس، ودعم المحطة بمحولات كهربائيّة". 

عبد الوهاب كشفت أن "الجهود أدت حتى الآن إلى صيانة 4 مضخات أفقية، مع العمل على استكمال صيانة 7 مضخات أخرى، وصيانة 9 غواطس للآبار، واستكمال صيانة غاطسين آخرين، مع تركيب محولتين كهربائيتين بطاقة 2٠٠ ك.ف.ر، لتحقيق استقرار في التغذيّة الكهربائيّة للمحطة". 

ولفتت عبد الوهاب إلى أن المنظمة ملتزمة بتنفيذ عقدين "الأول مدتة 45 يوماً، لصيانة الآبار والغواطس والمضخات المتوقفة، مع عقد آخر مدتة 6 أشهر لتنفيذ صيانة طارئة ودوريّة لكامل المحطة، لضمان استمرارية عملها، وزيادة حصة الفرد من مياه الشرب". 

بدوره أكد مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب بالحسكة، محمود العكلة لـ الميادين نت، أن المؤسسة "استفادت من التسهيلات الروسيّة المقدمة في تأمين وصول آمن للورشات إلى المحطة، للعمل على زيادة انتاجيتها، بالتنسيق مع الهلال والصليب الأحمر". 

ونوّه العكلة إلى "نجاح الجهود في رفع انتاجية المحطة، من 40 ألف متر مكعب في اليوم، إلى 60 ألف متر مكعب، مع خطة لرفع الانتاجية إلى 80 ألف متر مكعب، بعد اتمام صيانة المحطة، وتوفير التغذيّة الكهربائيّة المستقرة للمضخات". 

يذكر أنّ الجيش التركي والفصائل المسلحة الموالية له، احتلوا مدينة "رأس العين" وأريافها بما فيها محطة مياه "علوك"، في تشرين الأول/أكتوبر من العام 2019، وقامت بقطع المياه لفترات متفاوتة، أكثر من 13 مرة.

وتعد محطة "علوك" المصدر المائي الوحيد لتوفير مياه الشرب لمدينة الحسكة وأريافها، مع بلدتي "تل تمر" و "أبو راسين" والتجمعات السكانية التابعة لها.

وتتألف المحطة من 34 بئر و12 مضخة أفقيّة، تعمل الجهود الحكوميّة الحاليّة، على الاستفادة من أقصى طاقة انتاجية ممكنة لها، وإنهاء معاناة السكان في توفير مياه الشرب.