الإمارات ستشتري الخمور الإسرائيليّة من معاصر الجولان المحتل

الخمور الإسرائيليّة المصنوعة في الجولان المحتل، ستباع إلى الإمارات عبر شركة التسويق المحليّة E&A، وهي من أكبر الشركات وأكثرها توزيعاً في قطاع الخمر والكحول في الخليج.

  • أحد معاصر الخمور الإسرائيليّة في الجولان المحتل
    أحد معاصر الخمور الإسرائيليّة في الجولان المحتل

أكدت صحيفة "معاريف" الإسرائيليّة، أنّ اتفاق التطبيع مع الإمارات "جلب معه عدداً كبيراً من أنواع التعاون"، أحدها يتعلق بـ"قطاع الخمر".

الصحيفة الإسرائيليّة أوضحت في تقرير لها، أمس الأربعاء، أنّه "رغم الكلام عن مقاطعة المنتجات الإسرائيليّة من الخمر التي تنتج في معاصر الخمور بالجولان، لكنها ستباع في الإمارات بدءاً من هذا الأسبوع". 

وبحسب "معاريف"، ستتمّ الصفقة عبر "شركة التسويق المحليّة E&A، وهي من أكبر الشركات وأكثرها توزيعاً في قطاع الخمر والكحول، التي تعمل في الإمارات وتحديداً في دبي وفي الخليج، وتعرض أفخر منتجات الخمر والكحول في العالم".

كما أشارت الصحيفة إلى أنّ "خمور معاصر الخمر في الجولان، سيتمّ تسويقها في محلات بيع الخمور والفنادق والمطاعم المشهورة، وفي أماكن شعبيّة أخرى حيث يوجد طلب على الخمور"، موضحةً أنّه "بما أن دول الخليج هي مسلمة، فإنها متوفرة للشراء في الأماكن المغلقة فقط وليس في الشوارع".

وتحدثت "معاريف" أيضاً عن أنّ الاتفاق الذي وصفته بـ"الأول من نوعه"، سيوقع مع دبي، ولاحقاً مع إمارات أخرى، مبرزةً أنّ "خمور معاصر الجولان تعتبر من الخمور الغالية نسبياً، وكانت الإمارات حتى اليوم محجوبة كليّاً عن الخمور الإسرائيلية وبالتأكيد عن الخمور المنتجة في الجولان". 

يائير شابير مدير عام شركة "ياكف" الإسرائيليّة، وصف اتفاق التوزيع مع شركة E&A بـ"اللحظة التاريخيّة المؤثرة، وانطلاقة ودخول إلى سوق جديد".

يذكر أنّ الإمارات والبحرين وقعتا في 15 أيلول/سبتمبر الماضي اتفاق تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي في البيت الأبيض، بحضور كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي دونالد ترامب. 

وتبع اتفاق التطبيع العديد من اتفاقيات التعاون الاقتصادية والسياحيّة وغيرها بين الإمارات و"إسرائيل"، منها الإعفاء المتبادل من التأشيرات المسبقة.