ابنة الشقيق الأكبر لترامب: عمّي يحاول تدبير انقلاب

ابنة الشقيق الأكبر للرئيس الأميركيّ تقول إن عمّها يحاول بشكلٍ يائس نزع الشرعية عن الانتخابات، وتحذّر من أنه يحاول تدبير انقلاب.

  •  ماري ترامب ابنة الشقيق الأكبر للرئيس الأميركيّ دونالد ترامب.
    ماري ترامب ابنة الشقيق الأكبر للرئيس الأميركيّ دونالد ترامب.

حذّرت ماري ترامب ابنة الشقيق الأكبر للرئيس الأميركيّ دونالد ترامب، من أنّ عمّها يحاول تدبير انقلاب على خلفيّة تخلّفه عن منافسه الديمقراطيّ في انتخابات الرئاسة.

وفي حوار مع قناة MSNBC، قالت إنه يحاول بشكلٍ يائس نزع الشرعية عن الانتخابات، ومؤكّدة وجوب أن يتدخّل أحدٌ لإيقافه، موجّهة انتقادات إلى قيادات الحزب الجمهوري لعدم فعلهم أي شيء على خلفيّة إدلاء ترامب بادعاءات باطلة بشأن الاحتيال في التصويت، وإطلاقه تهديدات قانونية وزعمه بشكل خاطئ أنه فاز في التصويت.

وأضافت أنّ ترامب أصبح في موقف لم يكن فيه من قبل حيث لا يستطيع الاعتماد على حليف كان سينقذه ويقدّم الكفالة مقابله.

وفي آخر الاحصائيات على عمليات الفرز في الانتخابات الرئاسية، لا يزال المرشح الديمقراطي جو بايدن يملك 253 صوتاً في "الكليّة الانتخابيّة"، مقابل 213 صوتاً للرئيس الأميركي دونالد ترامب. 

بايدن يظهر متقدماً في ولاية أريزونا بعد فرز 90% من الأصوات، حيث حصل على 50.1% مقابل 48.5% لترامب، وذلك بحسب مركز "أديسون" للأبحاث وشبكة "سي ان ان". 

وبعد فرز 89% من الأصوات، يتقدّم المرشح الجمهوري في ولاية نيفادا بنسبة 49.4% مقابل 48.5% لترامب. 

وفي بنسيلفانيا أيضاً يتقدّم بايدن بفارق بسيط، حيث حصل على 49.4% والرئيس الأميركي على 49.3% بعد فرز 95% من الأصوات. . 

معلومات لـ الميادين تحدثت عن أن ولاية بنسلفانيا "ستذهب للديمقراطيين"، فيما أشار مراسل الميادين إلى أنّه "من المتوقع أن تعلن وسائل إعلام أميركيّة في الساعات المقبلة فوز بايدن بالرئاسة".

وبعد تقدّم بايدن في بنسيلفانيا، قالت حملة ترامب إن الانتخابات "لم تنتهِ بعد"، مشيرةً إلى وجود "عدد كبير من المخالفات في الانتخابات في ولاية بنسيلفانيا". 

شبكة "سي ان ان"، أكدت أنّ حملة ترامب تقول إنها "ستعترض على الفوز المحتمل لبايدن".

من جهته، أوضح مراسل الميادين أنّه "لا وجود لأدلة متماسكة وثابتة لدى حملة ترامب للاعتراض في المحكمة العليا".

في الأثناء، تحدثت شبكة "سي أن أن" أيضاً عن "فرض حظر جويّ فوق منزل المرشح جو بايدن". 

يذكر أنّ رئيس الولايات المتحدة الجمهوري دونالد ترامب، اتهم  خصومه الديمقراطيين بسرقة الانتخابات الرئاسيّة، من دون أن يقدّم أيّ دليل عليه.

وأكد ترامب خلال كلمة له مساء الخميس، "رفضه احتساب الأصوات التي وصلت بعد الانتخابات"، مشيراً إلى أنه "سيلجأ إلى أعلى محكمة في البلاد". 

موقع "تويتر" قام بوضع إشارة "إعلام مضلل" على العديد من تغريدات الرئيس الأميركي التي تحدثت عن تزوير الانتخابات وسرقة الديمقراطيين لها، بالإضافة إلى كلمته مساء أمس الخميس، حيث أشار في تغريدة له إلى أنّ تويتر "أصبح خارج السيطرة". 

 من جهته، قال المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن في تغريدة على "تويتر": "يجب احتساب كل صوت، ولن يتمّ إسكات الناس أو تخويفهم أو الاستسلام".